تعديلات وزارية واسعة في السعودية تضم حقائب الخارجية والحرس الوطني والإعلام

تعديلات وزارية واسعة في السعودية تضم حقائب الخارجية والحرس الوطني والإعلام

تعديلات وزارية واسعة في السعودية تضم حقائب الخارجية والحرس الوطني والإعلام

أعلن الديوان الملكي بالسعودية عددا من الأوامر الملكية تقضي بإعادة تشكيل مجلس الوزراء برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز، وشملت تعديلات وزارية مهمة.

كما صدر أمرا ملكيا‬ بإعادة تشكيل مجلس الشؤون السياسية والأمنية، برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان.

وكان من أبرز التعديلات الوزارية إعفاء وزير الخارجية عادل الجبير من منصبه، وتعيينه وزير دولة للشؤون الخارجية، ليحل مكانه إبراهيم بن عبد العزيز العساف.

وأبقى التعديل الجديد على حقيبة الداخلية للأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف، وعُين الأمير عبد الله بن بندر وزيرا للحرس الملكي.

كما أعفي الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز آل سعود سفير المملكة في لندن من منصبه وعين مستشارا للعاهل السعودي.

وضم التعديل أيضا وزارة الإعلام التي عين في رئاستها تركي عبد الله الشبانة.

وشمل الأمر الملكي أيضا تعيين تركي آل الشيخ رئيساً لهيئة الترفيه وعبد العزيز بن تركي الفيصل رئيساً للرياضة. وتم تعيين الفريق أول خالد بن قرار الحربي مديراً للأمن العام.

من هو وزير الخارجية الجديد؟

تولى إبراهيم العساف منصب وزير المالية في السعودية من عام 1996 إلى عام 2016، ويشغل حاليا حقيبة وزير دولة وعضو مجلس الوزراء.

وكان من ضمن المحتجزين بتهمة الفساد في فندق "الريتز كارلتون، غير أنه أفرج عنه سريعا لاكتشاف جهات التحقيق عدم صحة جميع البلاغات التي وردت خلال فترة عمله بمنصب وزير للمالية.

وكان أول مسؤول سعودي من ضمن مجموعة "الريتز" يعود لعمله الحكومي بعد ثبوت براءته والإفراج عنه، وهو عضو في مجلس إدارة شركة النفط الوطنية العملاقة "آرامكو".
المصدر BBC عربي