مسؤولة أممية: الغارات على حافلات الركاب في ”جبل راس” حادثة مروعة

مسؤولة أممية: الغارات على حافلات الركاب في ”جبل راس” حادثة مروعة

مسؤولة أممية: الغارات على حافلات الركاب في ”جبل راس” حادثة مروعة

وصفت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي الهجوم على المدنيين في محافظة الحديدة غربي اليمن يوم السبت بأنها حادثة مروعة .
و قالت غراندي في بيان لها، " تدين وكالات الأمم المتحدة العاملة في اليمن بشدة هذا الهجوم على المدنيين وتقدم أعمق تعازينا لأسر الضحايا."
وأشار البيان إلى أن 15 مدنياً على الأقل قتلوا وأصيب 20 آخرين بجروح عندما تعرضت حافلات صغيرة كانوا يستقلونها للقصف في منطقة جبل راس في محافظة الحديدة.
وأضافت غراندي قائلة: "بموجب القانون الدولي الإنساني، يتعين على أطراف النزاع احترام مبادئ توخي الحيطة والحذر والتناسب والتمييز في كل عملياتهم العسكرية " .
وشددت على أن " على أطراف الحرب أن يفعلوا كل ما في وسعهم لحماية المدنيين وليس إيذاءهم أو إصابتهم أو قتلهم."
وأكد البيان نقل عدد من الجرحى لتلقي العلاج في مستشفيات زبيد وبيت الفقيه التي تدعمها منظمة الصحة العالمية وشركاؤها ، لافتاً إلى أن الوكالات الإنسانية تعمل بشكل سريع و طارئ لمساعدة المصابين و تبقى على أهبة الاستعداد لتقديم أي مساعدة أخرى مطلوبة.
وحسب البيان قتل أكثر من 170 شخصاً و أصيب 1700 على الأقل في محافظة الحديدة وأجبر أكثر من 425 ألف شخص على الفرار من ديارهم منذ يونيو 2018 وفقاً لإفادة الشركاء في المجال الإنساني.
المصدر المشهد السمني