مورينيو: معجزة فقط ستمكن يونايتد من انهاء الموسم في أحد المواقع الـ 4 الأولى

مورينيو: معجزة فقط ستمكن يونايتد من انهاء الموسم في أحد المواقع الـ 4 الأولى
علاقة المدير الفني البرتغالي بلاعبيه قد تعرضت للكثير من الانتقادات هذا الموسم

مورينيو: معجزة فقط ستمكن يونايتد من انهاء الموسم في أحد المواقع الـ 4 الأولى

اعترف جوزيه مورينيو، المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد، بأن فريقه لن يتمكن من انهاء الموسم الكروي ضمن المواقع الأربعة الأولى إلا بمعجزة.

يذكر أن يونايتد يقبع الآن في الموقع السابع في الدوري الانجليزي الممتاز، متخلفا بـ 8 نقاط عن امكانية الفوز بموقع في بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل. ويواجه المان أرسنال اللندني، الذي يحتل الموقع الرابع، في نطاق الدوري الممتاز مساء الأربعاء.

ويتخلف يونايتد عن أرسنال بـ 8 نقاط.، ولم يفز بأي مباراة خاضها منذ الثالث من تشرين الثاني / نوفمبر الماضي، وتعادل في مباراتيه الأخيرتين أمام كريستال بالاس وساوثهامبتون.

وقال مورينيو، الذي كان يتحدث مع تلفزيون RedeTV البرازيلي عقب تعادل المان مع سواثهامتون بهدفين السبت "في العام الماضي، قلنا إن الفوز بالمركز الثاني في الدوري سيكون انجازا عظيما نظرا للامكانيات التي نمتلكها مقارنة بالفرق الأخرى المتنافسة على المواقع الأربعة الأولى."

وقال مشيرا إلى طموحاته بالنسبة لما تبقى من الدوري الحالي "نحاول الحصول على القدر الأكبر الممكن من النقاط، ونأمل بمعجزة لتوصلنا إلى الموقع الرابع."

ولكن، وفي مؤتمر صحفي عقده في وقت لاحق قبيل مباراة الأربعاء أمام أرسنال، بدا أن مورينيو تراجع قليلا عما قاله للتلفزيون البرازيلي حول استخدام عبارة "معجزة."

فقد قال "لا أعلم إن كنت استخدمت تلك العبارة أم لا، ولكن اذا كنت استخدمتها فعلا لم تكن تصف مشاعري أبدا."

ومضى للقول "لا اعتقد اننا بحاجة إلى معجزة أبدا، بل نحتاج إلى سلسلة من النتائج الجيدة. علينا أن نتجنب اضاعة النقاط التي لا ينبغي علينا اضاعتها."

في غضون ذلك قال المعلق الكروي، ومهاجم المنتخب الانجليزي السابق، كريس ساتون إن مورينيو يتصرف وكأنه يريد أن يطرد من منصبه.

ومن المعلوم أن علاقة المدير الفني البرتغالي بلاعبيه قد تعرضت للكثير من الانتقادات هذا الموسم، وهي انتقادات تجددت عقب أداء السبت الماضي المخيب للآمال.

وقال ساتون لاذاعة بي بي سي الخامسة "إن أداء مورينيو في الوقت الراهن أفضل من أداء فريقه من ناحية متعة المشاهدة، فهو يسجل نقاط أكثر خارج الملعب مما يتمكن الفريق من تسجيلها داخله."

ومضى للقول "ليس ناديا سعيدا. ما الذي سيحدث في كانون الثاني / يناير المقبل (عند افتتاح موسم التنقلات)؟ هل يثق به النادي ويسلمه كما كبيرا من النقود؟ أعتقد شخصيا أنه يريد أن يطرد، فالصفقات التي ابرمها (لشراء لاعبين) كانت كارثية، وهو يبحث عن المزيد من المال. كيف يمكن للنادي أن يثق به وأداء الفريق بهذا التواضع؟ ما هو الشيء الجيد في أداء يونايتد هذا الموسم؟ المسؤولية أولا وأخيرا هي مسؤولية المدير الفني الذي يلقي بها على الآخرين."