البرتغال تتوج بالنسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية

البرتغال تتوج بالنسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية
هذا اللقب هو ثاني لقب أوروبي للبرتغال في غضون 3 سنوات.

البرتغال تتوج بالنسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية

فازت البرتغال ببطولة دوري الأمم الأوروبية في نسختها الأولى، بعدما تغلبت على هولندا بهدف دون مقابل.

ويعد هذا اللقب هو ثاني لقب قاري للبرتغال في غضون 3 سنوات، حيث فازت ببطولة أوروبا عام 2016، تحت قيادة المدرب الحالي للفريق فرناندو سانتوس أيضا.

أحرز هدف الفوز وهدف المباراة الوحيد لأصحاب الأرض اللاعب "غونسالو غويديش"، بعد مرور ساعة من زمن المباراة، التي أقيمت على ملعب "دراغاو" بمدينة بورتو البرتغالية.

وقال المدرب سانتوس إن هذا الفوز دليل على وحدة الفريق.

وأضاف: "على مدى السنوات الخمس الماضية، كنا مثل عائلة قوية، نعرف ما يمكننا القيام به. كنا نعلم أننا بمقدورنا الفوز في هذه المباراة."
وأحرز اللاعب غويديش، جناح فريق فالنسيا الإسباني، هدف المباراة بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء، بعد تمريرة من زميله برناردو سيلفا. لكن الحارس الهولندي، يسبر سيلسن، لم يتمكن من التصدي لها.

وتطلع الهولنديون لتعديل النتيجة، لكن حارس مرمى البرتغال، روي باتريسيو، تصدى لضربة رأس قوية سددها الهولندي ميمفيس ديباي، وذلك بعد أن اصطدمت بأحد المدافعين وغيرت اتجاهها.

واحتلت إنجلترا المركز الثالث، في بطولة دوري الأمم الأوروبية، بعد فوزها على سويسرا بركلات الترجيح، في مباراة أقيمت بمدينة غيمارايش البرتغالية.

فان ديك مقابل رونالد

نظر كثيرون للمباراة باعتبارها مواجهة بين قائدي الفريقين، وهما مهاجم البرتغال كريستيانو رونالدو، ومدافع هولندا فيرجيل فان ديك.
لم يتمكن رونالد من تسجيل هدف خلال المباراة، لكنه رفع كأس البطولة في نهايتها.

وحقق رونالد لقب الدوري الإيطالي، مع فريقه يوفنتوس الموسم الماضي، بينما أسهم فان ديك في فوز فريقه، ليفربول، ببطولة دوري أبطال أوربا "تشامبيونز ليغ"، بعد سبع سنوات كاملة دون تحقيق بطولات.

وكان رونالدو، البالغ من العمر 34 عاما، قد سجل ثلاثية رائعة خلال المباراة نصف النهائية من البطولة، في شباك سويسرا، صعدت بفريقه للمباراة النهائية، لكنه لم يتمكن خلال مباراة الأحد من إضافة أي هدف، إلى أهدافه الدولية الثمانية والثمانين، حيث سدد ضربة قوية باتجاه المرمى، لكن المدافع ديك فارع الطول عرقلها.

الفريقان في احصاءاتتعد البرتغال أول دولة أوروبية تستضيف وتفوز في نهائي بطولة كبرى، منذ فوز فرنسا على البرازيل بثلاثية نظيفة، في نهائي كأس العالم 1998.شارك البرتغالي، غونسالو غويديش، بشكل مباشر في خمسة أهداف، في آخر ثماني مباريات له مع البرتغال، حيث سجل ثلاثة أهداف، وساعد في صنع هدفين آخرين.خسرت هولندا أربعة من آخر خمس نهائيات لها، في البطولات الدولية الكبرى: ثلاث مرات في كأس العالم، مرة واحدة في دوري الأمم الأوربية.لم تفز هولندا على البرتغال على أرض الأخيرة، حيث تعادل الفريقان مرتين، وخسرت هولندا أربع مرات، من بين ست مباريات بينهما.
المصدر : BBC عربي