خبراء آثار إسرائيليون يكتشفون بقايا مسجد عمره 1200 عام في صحراء النقب

خبراء آثار إسرائيليون يكتشفون بقايا مسجد عمره 1200 عام في صحراء النقب
مسجد قديم عثر عليه في بلدة رهط البدوية في صحراء النقب

خبراء آثار إسرائيليون يكتشفون بقايا مسجد عمره 1200 عام في صحراء النقب

اكتشف علماء آثار إسرائيليون أحد أقدم المساجد في العالم ، بني قبل 1200 عام، في صحراء النقب.

واكتشفت بقايا المسجد التي تعود إلى القرن السابع أو الثامن الميلادي في بلدة رهط البدوية.

وتقول سلطة الآثار الإسرائيلية إن المسجد اكتشف خلال حفريات أجريت من أجل أعمال بناء.

وهذا أول مسجد يعرف من تلك الفترة في المنطقة، وبذلك يعد في قدمه منافسا لمساجد مكة والقدس، حسب سلطة الآثار.

وقال مديرا الحفريات جون سيليغمان وشاهار زور إن المسجد هو "اكتشاف نادر على مستوى العالم".

ويعتقد الباحثون أن المصلين في هذا المسجد كانوا مزارعين محليين.


ووتبدو بناية المسجد مستطيلة الشكل وفيها محراب يواجه القبلة، وهذه المعالم في البناء تثبت أنها تعود لمسجد.

وهذا من أوائل المساجد التي شيدت بعد وصول الإسلام إلى هذه الأرض عام 636، حين غزا العرب الإقليم الذي كان تحت سيطرة البيزنطيين، كما قال جدعون آفني، الخبير في التاريخ الإسلامي.

وأضاف أفني إن هذا الاكتشاف يشكل مساهمة مهمة لدراسة تاريخ البلاد خلال الفترة المذكورة.
خبراء آثار إسرائيليون يكتشفون بقايا مسجد عمره 1200 عام في صحراء النقب
خبراء آثار إسرائيليون يكتشفون بقايا مسجد عمره 1200 عام في صحراء النقب
المصدر : BBC عربي