أمهات المختطفين بتعز: المجتمع الدولي مسؤول عن معاناة المختطفين

أمهات المختطفين بتعز: المجتمع الدولي مسؤول عن معاناة المختطفين

أمهات المختطفين بتعز: المجتمع الدولي مسؤول عن معاناة المختطفين


طالبت رابطة أمهات المختطفين بمحافظة تعز انقاذ المختطفين المدنيين الـ 30 الذين حكمت عليهم مليشيا الحوثي الانقلابية بالإعدام، وسرعة اطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.

وأكدت الرابطة في وقفة احتجاجية نفذتها صباح اليوم السبت، أن المختطفون مدنيون أبرياء من بينهم أكاديميين وطلاب تم اختطافهم من بيوتهم ومقار أعمالهم دون أي مسوغ قانوني، وتعرضوا للإخفاء القسري لأشهر طويلة كما تعرضوا لأبشع أنواع التعذيب الجسدي والنفسي الممنهج.

ودانت أمهات المختطفين في الوقفة التي نفذتها أمام مبنى المحافظة أحكام الإعدام الصادرة بحق 30 مختطفا من قبل المحكمة الجزائية المتخصصة بصنعاء المنعدمة الولاية برئاسة القاضي (عبده راجح) المعين من قبل المليشيا الحوثية الانقلابية، بعد عامين من محاكمتهم محاكمة باطلة وهزلية.

وحمل بيان الوقفة المجتمع الدولي وعلى رأسه الأمم المتحدة إطالة أمد قضية المختطفين لسنوات دون حلها، كما حملت الأمهات مليشيا الحوثي الانقلابية حياة وسلامة جميع المختطفين والمختطفات والمخفيين قسراً داخل سجونها وأماكن الاحتجاز التابعة لها.