خلال زيارته لمركز الملك سلمان بالرياض..* *رئيس الوزراء: مركز الملك سلمان للاغاثة ساهم منذ انشائه في الدول المستهدفة وعلى رأسها اليمن في تخفيف المعاناة الإنسانية

خلال زيارته لمركز الملك سلمان بالرياض..* *رئيس الوزراء: مركز الملك سلمان للاغاثة ساهم منذ انشائه في الدول المستهدفة وعلى رأسها اليمن في تخفيف المعاناة الإنسانية

خلال زيارته لمركز الملك سلمان بالرياض..* *رئيس الوزراء: مركز الملك سلمان للاغاثة ساهم منذ انشائه في الدول المستهدفة وعلى رأسها اليمن في تخفيف المعاناة الإنسانية

قال رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، إن انشاء مركز الملك سلمان للاغاثة مثل نقلة نوعية بارزة للعمل الانساني، وساهم منذ انشائه في الدول المستهدفة وعلى رأسها اليمن إلى جانب 41 دولة اخرى في تخفيف المعاناة الإنسانية.

جاء ذلك، خلال زيارة دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم الأربعاء، مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالعاصمة السعودية الرياض، حيث كان في استقباله لدى وصوله المستشار بالديوان الملكي والمشرف العام على المركز الدكتور عبدالله الربيعة.

وعبر رئيس الوزراء، وفق وكالة الأنباء الرسمية سبأ، عن تقديره وامتنانه باسم الحكومة والشعب اليمني، للجهود الكبيرة التي يبذلها مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الإنسانية والذي يجسد أصالة وإنسانية ونبل قيادة المملكة ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الامين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز..

لافتاً، إلى أن الأيادي البيضاء للمركز وصلت إلى مختلف الدول العربية والاسلامية، ومنها اليمن التي تحظى بدعم ورعاية خاصة، ما خفف من معاناة الناس، واسهم بشكل فاعل في إغاثة المحتاجين، في مختلف مدن وقرى اليمن دون استثناء.

ونوه الدكتور معين عبدالملك، بما تحظى به اليمن من إهتمام خاص في برامج واولويات المركز واستحواذها على 63 بالمائة من المساعدات والبرامج التي يقدمها المركز..

مشيداً، بآلية العمل الحديثة التي ينتهجها المركز وتعد رائدة على مستوى العالم، وكذا البرامج النوعية التي ينفذها خاصة في اليمن وبينها مشروع اعادة تاهيل الاطفال المجندين ومشروع "مسام" لنزع الالغام ومراكز الاطراف الصناعية وغيرها.

وناقش رئيس الوزراء في اجتماع عقده مع قيادة المركز، تنسيق وتطوير العمل الانساني في اليمن، وتم التأكيد بهذا الخصوص على تعزيز مستويات التنسيق وآليات الرقابة المشتركة على تقديم المساعدات الإنسانية بما يضمن وصولها إلى مستحقيها وتجاوز العوائق التي تفتعلها مليشيا الحوثي الانقلابية لعرقلة الاغاثة في مناطق سيطرتها ونهبها.

كما تم التطرق إلى الأولويات للاحتياجات الإنسانية في اليمن للعام الجاري، والتنسيق المشترك بين الحكومة والمركز في تنفيذ البرامج والخطط المعدة بما يؤدي إلى تحقيق الاهداف المرجوة بكفاءة وفاعلية.

من جهته رحب المشرف العام على المركز الدكتور عبدالله الربيعة برئيس الوزراء، ومعبراً عن سعادته بهذه الزيارة التي تؤكد اهتمام الحكومة اليمنية بالعمل الإغاثي وجهود المركز الإغاثية والإنسانية التي تأتي تتويجاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وتأكيدهما المستمر على الإسهام بفاعلية في إغاثة اليمنيين والوقوف بجانبهم في الظروف الراهنة..

مستعرضاً، الأنشطة والبرامج التي نفذها المركز في مختلف المناطق اليمنية، وتلك التي يجري الإعداد لتنفيذها بالتنسيق والتعاون مع الحكومة.

وسلم الدكتور الربيعة لرئيس الوزراء درع المركز، تقديراً لاهتمامه بالجانب الإغاثي، ودعمه لاعمال وانشطة المركز.

رافق رئيس الوزراء خلال الزيارة وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثة عبدالرقيب فتح، ومدير مكتب رئيس الوزراء انيس باحارثة، والمدير التنفيذي لجهاز تسريع استيعاب تعهدات المانحين وتنفيذ سياسات الاصلاحات علاء قاسم