شاب إيراني يهرب إلى كندا بعد 11 عاما في السجن

شاب إيراني يهرب إلى كندا بعد 11 عاما في السجن
سعيد مالكبور حُكم عليه أولا بالإعدام ثم خُفف الحكم إلى السجن مدى الحياة بتهمة "نشر الفساد في الأرض".

شاب إيراني يهرب إلى كندا بعد 11 عاما في السجن

نجح سعيد مالكبور، الإيراني المولود الذي يحمل إقامة في كندا، في الهروب من إيران بعد 11 عاما قضاها في السجن، وعاد إلى كندا بطريقة غامضة حتى الآن.

وكانت محكمة إيرانية قد حكمت على سعيد، مصمم مواقع على الإنترنت، بالسجن مدى الحياة عام 2008، بعد تصميم برنامج لتحميل الصور على شبكة الإنترنت. وقالت السلطات إن هذا البرنامج استُخدم في مواقع إباحية باللغة الفارسية.

وتمكن سعيد من الهروب من إيران أثناء إطلاق سراحه لفترة قصيرة من السجن. ونشرت أخته مريم مقطع فيديو على الإنترنت يؤكد عودته إلى كندا، يوم الجمعة.

وكان سجن سعيد أحد أبرز قضايا المواطنين الإيرانيين مزدوجي الجنسية أو الذين لديهم إقامة دائمة في دول أخرى.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية غلام حسين إسماعيلي، في تصريحات نشرتها وكالة أنباء السلطة القضائية ميزان أون لاين، إن سعيد كان في "إجازة خارج السجن لمدة ثلاثة أيام، وكان ممنوعا من مغادرة البلاد".

وأضاف إسماعيلي "يبدو أنه استخدم وسائل غير قانونية لمغادرة البلاد".

وقال بيام أخاوان، أستاذ القانون الدولي الذي شارك في القضية، لوسائل إعلام كندية: "لقد تم إطلاق سراحه مؤقتا من السجن في إيران بعد ضغوط من هيئات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، وكان عليه العودة إلى سلطات السجن مرة أخرى".

وأضاف: "لكن بدلا من ذلك غادر البلاد وجاء إلى كندا عبر دولة ثالثة."

داخل إيران: هل يدفع الفقراء ثمن العقوبات؟

ونشرت مريم مالكبور مقطع فيديو لوصول أخيها إلى كندا على وسائل التواصل الاجتماعي. وكتبت معلقة "لقد انتهى الكابوس أخيرا. لقد عاد إلى الوطن وتم لم شمله مع أخته. شكرا كندا لقيادتك".

لكن مريم لم تكشف تفاصيل الظروف المحيطة بهروب أخيها.

وتم القبض على مصمم مواقع الإنترنت في أكتوبر/تشرين الأول 2008 أثناء زيارة إلى إيران لرؤية والده، الذي كان في حالة صحية سيئة.

ودافع سعيد عن برنامج الصور الذي صممه قائلا إن البرنامج كان متاحا للجميع واستخدمته مواقع أخرى، منها مواقع إباحية، دون عمله.

لكن القضاء الإيراني لم يقتنع بدفاعه وحكم عليه أولا بالإعدام، بتهمة "نشر الفساد في الأرض"، وتم تخفيف الحكم فيما بعد إلى السجن المؤبد، بعد إعلانه "التوبة"، بحسب تقارير.

وقالت منظمة العفو الدولية إن سعيد تعرض خلال سجنه للتعذيب الجسدي والنفسي وقضى أكثر من عام في الحبس الانفرادي.
المصدر : BBC عربي