الامارات تصعيد عسكري سافر ضد الشرعية

الامارات تصعيد عسكري سافر ضد الشرعية

الامارات تصعيد عسكري سافر ضد الشرعية



هل تستغبي الامارات العالم بتناقضها الفاضح والواضح بين بياناتها وتصريحات قيادتها وبين افعالها على الارض ؛ مهمتها على الارض دعم المليشيات سواء الحوثي شمالا او الانفصالي جنوبا .
استهداف الجيش بالطيران ليس بالجديد .. الامارات مارست ضرب الجيش الوطني بالطيران منذ بداية الاحداث واول ضربها تلقها معسكر خالد بن الوليد اللواء 35 مدرع بعد انضمامه للشرعية في بداية مبكرة للحرب الدائرة . كذلك تم ضرب قيادات نواة الجيش الوطني في العبر واستشهاد اكثر من 100 من قيادته وجرح اكثر من 150 آخرين .. تتالت بعدها ضربات الطيران في كل الجبهات التي استهدفت الجيش الوطني وراح ضحيتها العديد من الشهداء والجرحى من ابطال قواتنا المسلحة الباسلة .
كما تم استهداف العديد من الاعيان المدنية والطرق والجسور والخدمات والمدنيين بغرض تأليب الرأي العام ضد الجيش والتحالف العربي . وتدخل الطيران الاماراتي أكثر من مرة لدعم متمردين وخارجين عن القانون في المناطق المحررة .
اليوم يتدخل لضرب الجيش الوطني للحكومة الشرعية ولدولة مستقلة ذات سيادة عضو بالامم المتحدة من دولة اخرى في عدوان واضح مكتمل الاركان .
هذا التدخل العسكري السافر والعدوان المباشر على اليمن لم تجرؤ ايران القيام به ، بل تدخلت عبر مليشياتها وادواتها الداخلية .. لكن دولة الامارات ضربت الشرعية والقوات الحكومية المعترف بها دوليا جهارا نهارا بكل وضوح وعبر سلاح طيرانها الرسمي وباوامر قيادة دولتها الرسمية .
لقد استغلت الامارات الوضع الذي تمر به بلادنا ، واستخدمت اموالها للعبث وللاقتتال الداخلي والاحتراب داخل المناطق المحررة وشراء اشخاص او مجاميع وقيادات ضعيفة امام المادة والمصروف اليومي والاعتماد الشهري او امام صرف بعض قطع السلاح او اطقم وسيارات للقيام بفوضى وتمردات واشغال للجيش والامن عن مهمتهما الرئيسة في مواجهة الحوثي الايراني.. وممارسة التصفيات والاغتيالات لهما !. كما عملت على ايجاد كنتونات منفصلة داخل المناطق المحررة ضد السلطة الرسمية الشرعية فيها .
على قيادتنا الرسمية و ابناء شعبنا كافة بكل توجهاتهم الوطنية ، وعلى جميع القادة اليقظة العالية والانتباه والحس الوطني العالي للادوار التخريبية التي تقوم بها الامارات ضد اليمن وايقافها بكل الوسائل والطرق الممكنة عند حدها . وكل من يتعامل معها بعد الآن فهو عميل وخائن وعدو للوطن والشعب . باي صورة من صور التعامل او التمويل او الدعم فهو ضد الشرعية وضد الوطن والمواطن .
فعلى الجميع مراجعة حساباتهم وتعاملاتهم .. كما لا ننسى او ننشغل عن مواجهتنا المصيرية مع المليشيات الحوثية المجرمة المدعومة ايرانيا .
وسننتصر باذن الله على كل خائن وغادر وعميل باع الوطن . فالنصر حليف اصحاب الحق والارض والقضية العادلة طال الزمن او قصر
المصدر : عقيد / عبدالباسط البحر