ابي ظلمني البارت الثالث 3

ابي ظلمني البارت الثالث 3

ابي ظلمني البارت الثالث 3


البارت الثالث ماجد.طلعت غرفتي بعد صياح امي حسيت ان راسي قد عينفجر دخلت الغرفه ومالقيتها بس سمعت شهقات من الحمام وواضح انهي بتحاول تخفيها بس ماقدرت استلقيت على السرير يمكن يخف وجع راسي بس عاد الوجع بيزيد اكثر. سمعت فتحة باب الحمام عرفت انهي خرجت كلمتها وانا مستوي لناحيه الثانيه ماجد: الساعة. ثمان الليل امي عتجتمع فينا البسي لبس حالي تمام روان.انسان مغرور. وبعدين على اساس اجتماع الامم المتحده يارب عينني على اهاناتهم ماجد : لما اتكلم معش كوني جاوبي روان بصوت هادئ: تمام ماجد : جيبي ملابسش ابسرهن روان قمت مكنته اداتي وانا ساكته مالي خلق حتى اجاوب جلس يقلبهن باطراف اصابعه وواضح من شكله ان ملابسي ماعجبنه ماجد: ذلحين هولا كل اداتش روان. حركت راسه بمعنى ايوه ماجد : اذا قومي البسي اخرج اشتري لش روان : مابش داعي وملابسي مالهن ماجد .عجبني عزت النفس الي فيها وثقتها باداتها ماجد: بسرعه انا مريع لش عند السيارة. ولا تتاخري مايعجبني الانتظار روان قمت لبست بسرعه لاني مش ناقصه مشاكل ماجد.نزلت لعند السيارة وماشاء الله عادنا بنشغلها الا وقدهي جنبي اول مره ابسر واحده بتلبس بسرعه بس كانت عبايتها قديمة. ولثمتها منتفه ومغطيه لعيونها ومش باين الا جزء من عيونها بس جمال عيونها بارز. شغلت السيارة ومشينا روان.جلست اتفرج الناس من الطاقه كنت حاسه انهم كلهم مخبين خلف ابتسامتهم وجع والم وبعد مده وقف السيارة. ونزل. ونزلت بعده وصلنا عند مجمع كبير كانه مدينه كامله والناس مزحومين مثل يوم القيامه اول مره اخرج سوق دائما ابي كان يشتري لنا حاسه اني عدضيع جلست اتبع خطواتها لحد ما وقفنا واحد شكله يعرف ماجد محمد: اهلا ماجد كيف انت وين انت وين اختفيت ماجد: انت داري العمل وتعبه الله يعين ايوه مابتفعل هانا محمد: جيت اشتري أشياء المدرسه حق العيال انا والمره وانت ومن جيت. ومن هذه ماجد: هاه جيت اشتري أشياء للخدامه قالت ناقصه حاجات محمد: المدير بكله خارج يشتري لخدامتهم ماجد: اصلاحتى انا ناقصني أشياء. قلت قدهي مره محمد: يلا خاطرك قد المره بتصيح ماجد: الله يعينك نلتقي على خير ماجد .استويت ابسرها ادورها هانا هانا مش موجوده يالله وينهي. هذه اكيد سمعتني والله ماكان قصدي ذلحين وين القاها في وسط هذه الزحمه روان حسيت كلماته دمرت بقية الامل الي فيني بحياه احسن حسيت اني خلاص مكتوب عليا القهر. جلست اجري خايفه يلقاني خلاص قررت ادور لي مكان ثاني يمكن القى عيشه اهون من عيشتي لقيت مكان مخبئ من الناس مخبئ من اشخاص مايعرفوا معنى لما تتدمر مشاعر الاخرين وتنكسر قلوبهم جلست ملمومه على نفسي احس جسمي مكسر وبارد مر الوقت وماحسيت به لحد ما بدا يختفي ضوء النهار الي كان في الاساس مختفي من عيوني من زمان حسيت بخوف بس الالم الي كان فيني طغى على خوفي ماجد تعبت قد اذن المغرب وماقد لقيتها لفيت السوق محل محل يارب وين ادورها هذه من الصبح للان خايف عليها الشارع هذا كله عيال وسخين الله يستر وين انتي تعبتيني معش روان جالسه منزله راسي فوق ركبي حسيت بالندم لاني فلته ذلحين ايش مصيري حسيت بحد حط يده فوق ظهري قشعر جسمي من لمسة يده استويت اشوف وان قدامي ثلاثه شباب واضح انهم مش صاحيين بعدت يده ورجعت شويه للخلف ...:مالش ياقمر من زعلش جي معانا واحنا ننسيش الدموع روان: قوم اخطى من قدام وجهي مش ناقصه لك ...: شكلها هذه ماعتمشيش بالادب روان حسيت بخوف من كلامه وزاد خوفي لما طلع مسدس واشر براسي وقال امشي قدامي ولا كلمه صحت باعلى صوتي وماخفت انه يرميني اهم شي عفتي وشرفي بس يئست لما كنت اشوف الناس بيتفرجوا وساكتين خايفين من سلاحه بدات اقاوم وهم بيمسكوني واصيح واداعي ماجد بكل قوتي بس من غير فايده لحدما طلعوني فوق السياره وانا لازلت اقاوم وين شهامة الرجال وين نخوتهم يتركوهم ياخذوني ايش فايدة الروح اذا كان مابش عزه وشجاعه بعد مايئست من هذا وهذا صحت بكل قواي وكل خليه من خلايا جسمي ياآرب
????????السعادة الزوجية ???????? لا احلل????????نزع التوقيع أو استبداله