ابي ظلمني البارت السادس6

ابي ظلمني البارت السادس6

ابي ظلمني البارت السادس6

لبارت السادس
روان بعد ماقلت الي قلته سمعت دوشه ملان الصاله كان فيني بكاء وحرقة بس اكابر واحاول اني مابين ضعفي لان الموقف الي كنت فيه ماكان بسيط لما تتهزئ وسط الجميع وتنهان كرامتك وتنداس بس الشي الجميل اني ماسكت على حقي. ودافعت عن نفسي طلعت بسرعه غرفتي خايفه تخونني دموعي وتنزل قدامهم. طلعت حسيت اني بالكاد قادره اخذ انفاسي دموعي خلاص ضبحت مني ضبحت من كثر البكاء. اه كيف الهم طغى على حياتي. وكيف اتغيرت تفاصيل حكايتي بثواني امتديت على السرير وتذكرت امي كيف فعلا واجهت انواع المآسي مع ابي واستحملت وصبرت علشاننا وكانت قويه مش بس قويه كانت تقوينا وتصبرنا وتكلمنا ان الحياة مع الصبر تكون احلى حتى لو المآسي تملاها وان الشعور بالالم يزيد من حدته لذلك علينا ننسى الالم ونتقبل واقعنا بما فيه لانهي اقدار مكتوبه والتذمر والسخط مايمنعش حدوثها. اه ياماه اشتقت لنصايحش كان نفسي تكوني معي تقلي لي ايش اسوي بامصايب الي انا فيها اه ياماه والف اه لمياء اعجبني رد روان لان امي صدق كانت قد كسرتها وخصوصا انه قدام الي يسوى والي مايسوى حسيت بزعل علشانها وكان نفسي الحقها بس عارفه عتكون نهايتي اذا دريت امي اني اكلمها كملت الحفله وطلعت غرفتي كان معي اختبار في الجامعه فجيت اذاكر فجأة. دق الباب لمياء: من ماجد: افتحي انا ماجد لمياء. قمت افتح اشوف قدامي ماجد وخالد قلت لهم : خير ماهو تشتوا شي اوشي خالد: من اللقافه ايش وقع في الحفله لمياء. استويت لعند ماجد وخالد وقلت لهم : طيب وايش المقابل ماجد مسك على اسنانه وقال: لمياء طبعا ماجد محد يمزح معه انسان جدي قويه بالكاد يضحك معانا بعكس خالد لذلك ماعد صديت ادلع وقلت خلاص تمام خالد: صدق ناس ماتمشي الا بالعين الحمراء ماجد: والله صدقك لمياء: ماعد ارد عليكم لاني معي اختبار ومش فاضيه لكم واشتيكم تخرجوا بسرعه لاغير اهم شي اولاً نزلنا انا وروان الصاله كان في همز ولمز من قبل بنات عمي وخلاتي وبناتهن كان واضح انهن معجبات بها بس بيكابرين قل جت مارينا لعند روان وقالت لها وهوانتي الي اتزوجش ماجد مادري غير بنت الحارس يشلها خالد: لمياء. ايوه وروان مافعلت وكملت احكي لهم كل الي حصل كان خالد كل شويه يقاطعني واضح انه متحمس ومقتهر على روان بعكس ماجد الي كان ساكت وبس اهم شي كودن خرجتهم من غرفتي علشان اذاكر ماجد حسيت اني زاعل على روان وفي نفس الوقت اعجبني ردها. وواثقه من جمالها الي يسمعها يقول اني شفتها قبل ماتزوجها لذلك فلت بنات خالاتي وعمومي طلعت شفتها بتمشط شعرها ماشاء. الله شعرها جميل ماعرفت بنفسي الا وقد قلت لها : ماشاء. الله شعرك طويل وجميل . انا كيف اتكلمت انا عمري مامدحت حد ليش مدحتها استوت لعندي وهي حاطه شعرها على كتفها اصلا ابي كان مانعنا نقصه نهائيا. وكملت بدلع طفولي تصدق نفسي اقصه رديت عليها: شوفي انا اخس من ابوش لو تقصي منه لاقص راسش فهمتي حركت راسها بمعنى لا واستوت تكمل تلف شعرها حسيت اشتي اقوم اضربها حق التمرد حقها بس شفع لها اتصال. كملت الاتصال وقد الهانم بتجهز بقعتها على سريري ماجد : ياي هذه بقعتي انزلي روان: عفوا ماسمعت ماجد مالها هذه : روان اكسري الشر وقومي روان: يعني ايش عتفعل ماجد: روان قومي من العناد ماسترش ارقد غير في بقعتي روان: عادي تعود ترقد فوق الكنبه وامتديت وقفت ماجد: اللهم طولك ياروح تمام ياروان ماجد شليت وسادتي وامتديت جنبها فوق. السرير نبعت من فوق السرير ونكزت وجلست ترجف ماتوقعت تكون ردة فعلها حاده لهذه الدرجه روان : سامج الله ياخذك ماجد حسيت بدات افقد اعصابي انا ماجد يقلو لي سامج طنشت وقلت اعدي هذه الليله على خير ورقدت اليوم الثاني الساعه ثمان الليل روان ماكان في ماء في الغرفه وحسيت اني عاطشه قويه ياربي اشتي ماء ضروري قررت اني انزل حتى لو كنت خايفه لبست الطرحه والروب والفنيله ونزلت كانت عمتي وخالد والبنات في الصاله خفت وبسرعه سرت المطبخ اشرب وانا خارجه سمعت صوتها ام ماجد: مابتفعل بنت الفقر في المطبخ ولا بتمسح الارضيه. اصلا هكذا عمل الخدم قصدش ان الموقف الذي فعلتيه امس عد اعديه يمين لاخليش تندمي على الساعه الي رجمت نفسش فوق ابني تمام يابنت الحارس اصلا الغلط مش فيش الغلط فينا الي لمينا ابوش من الشارع وشغلناه بس مانفعل هكذا جزاء. الي يفعل خير في هذه الايام والا ان انتي وخواتش بتشحتين وتاكلين القمايم ياقمامه خالد: كنت اشتي ارد وادافع عنها وانا عارف اني قادر على هذا الشي بس اشتي اعرف لاوين عيوصل صبرها واستحمالها لاهانة امي اشتيها تدافع عن نفسها وتكون قويه لان الضعيف ماله مكان في مجتمعنا كانت امي تزيد في اهانتها وهي ساكته ومافتحت فمها باي كلمه لا بالعكس جالسه تسمع اهانة امي لها وماتحركت من مكانها احتراما لامي ماتقفي في وجها لما شافت امي انهي ماردت عليها قامت قالت ام ماجد: انتي عارفه الغلط مش منش الغلط من امش الي ماعرفت تربيش اصلا بنت الشوارع ماتجيب غير بنت شوارع نفسها روان من اول ماسكه نفسي لانا الي قدرت ارد عليها لان امي علمتنا مانرد على الكبير خصوصا اذا كانت ام زوجي ولانا الي طنشتها وطلعت غرفتي لانه مايصلح اقفي وهي تكلمني استحملت انواع الاهانات لكن لما جابت سيرت امي هانا وبس علي صوتي فجأة. وخالطه رجفه روان: عفوا ياعمه لاهانا وبس ماسمح لكم تتكلموا عن امي امي مش بنت شوارع. احترموا نفسكم اهنتوني وسكت لكن تسبوا امي وهي في قبرها هذا ماسمح لكم فيه ماجد: رجعت من العمل ضابح اتصايحت انا وواحد من العملاء. والتغت صفقه كبيره قد لي شهر اجهز لها روحت اسمع صوت صياح للشارع دخل وان روان بتصيح فوق امي وامي ساكته لها هذه كيف تسمح لنفسها ترفع صوتها فوق امي مسكتها بقوه من يدها وسحبتهاوطلعتها للغرفه كنت اسمع خالد ولمياء بيداعوني بس طنشتهم طلعتها للغرفه واستجمعت قوتي ولطمتها لحد ماحسيت يدي بتوجعني اخذت نفسي وهي كانت مثل المصدومه قلت لها بسرعه الان تنزلي تعتذري من امي روان حسيت بدوخه من قوة لطمته استندت على السرير ونزلين دموعي من شدة. الالم طلب مني انزل اعتذر من امه. اعتذر بس ليش هي غلطت عليا هي اهانتني هي غلطت علىاغلى شي في حياتي غلطت على الشخص الوحيد الي صنع البسمه بحياتي مستحيل اذا كانت غلطت عليا كنت اعتذرت لها بس غلطت على امي مستحيل جاوبته بكل قوه بعكس الخوف الي بداخلي روان: مستحيل اعتذر فاهم مستحيل ماجد: مش برضاش غصب عنش فاهمه روان: لا مش فاهمه واعتذار معد اعتذر لو تقطعني هي غلطت على امي المفروض هي تعتذر مش انا ماجد: انتي من شايفه نفسش انتي حيا الله واحده لعبت بشرفها وابوها ابتلاني بها استرها انتي اللهم غلطه غلطتها ومنتظر الوقت المناسب علشان اصلحها قصدش اهتمامي بش من حبي لا ياحلوه انتي فاهمه غلط انتي ولا شي ولا شي خرجت من عندها ودمي بيفور فورانكنت بالكاد استر اخذ انفاسي خرجت من البيت وجلست الوي بالسياره مش عارف وين اسير حسيت بالندم بسبب الكلام الي قلت لها بس عنادها وطول لسانها خلاني اقول هكذا بعد ساعتين اتصل لي خالد وقلي يشتي يكلمني ضروري اروح البيت بسرعه. وطلب مني اطلع لغرفة لمياء. طلعت وكان خالد ولمياء جالسين منتظرين لما اجي دخلت وحكوا لي كل الذي صار وكيف ان روان احترمت امي واستحملت انواع الاهانات حسيت وقتها اني اشتي اكسر يدي الي انمدت عليها واقطع لساني على الي تكلمته طلعت لعندها اتوقعت تكون نامت بس لقيتها صاحيه واضح اني كسرت قلبها بكلامي روان عرفت الان ليش اتزوجني ليش ياباه ليش ترجمني هكذا. يارب انت داري بحالي عجزت حتى اعبر عن المي عجزت اوصف شعوري شعور واحده مكسورة. ذليله حقيره في عيون من حولها. من كثر الالم الي بقلبي ماعد باليت بالم ضربه لي خلاص لاهانا وبس مش انا الي تكون بلوه على حد ومش انا الي تنداس في شرفها عند الي يسوى والي مايسوى خلاص قررت قراري ومستحيل اتراجع عنه دخل الغرفه بسرعه مسحت دموعي وقمت البس العبايه والطرحه واللثمه لو سمحت قوم وديني ماجد: روان اسمعيني روان: مش مجبر تستحمل بنت من غير شرف ومش مكلف تتحمل بلوى ابي بلاك بها ومش طالبه منك تستر عليا ماجد: روان روان : خلاص تعبت تعبت ياماجد عمر العمل ماكان ذنب وعمر الفقر ماكان فضيحه ردني بيتنا وخذ لك بنت خالتك من مقامك لاتنزل مستواك ولا توطي راسك ماجد حسيت خلاص ان روان مكسوره نهائيا ومستحيل تسامحني وكانت معنده حاولت معاها بس اصلا ماكان لي عين بعد الي قلته نزلت ونزلت وركبنا السياره كان هدوء. قاتل بس. من شهقات روان وصلنا بيتهم نزلت ومشيت كان نفسي امسكها واردها كان نفسي. اعتذر لها بس ماعرفت ايش الي منعني كرامتي اوالقدر
????????السعادة الزوجية ???????? لا احلل????????نزع التوقيع أو استبداله