ابي ظلمني البارت الحادي عشر 11 والاخير

ابي ظلمني البارت الحادي عشر 11 والاخير
البارت الاخير

ابي ظلمني البارت الحادي عشر 11 والاخير

شكوك سامة
البارت الاخير ماجد حسيت الدم وقف في عروقي مستحيل. روان تخونني ومع من مع اخي جريت بسرعه كنت اتمنى ان ريم بتكذب طلعت غرفة خالد وكانت مغلقه دقيتها بكل قوتي فتح خالد دهفته ودخلت ابسر الغرفه جن جناني لما شوفتها داخل ولابسه بجامة ليش ياروان ليش. شليتها بشعرها وسحبتها. للغرفه كنت اسمع خالد بيتكلم بس والله ماكنت عارف اي شي بيقوله خالد خرجت من الحمام على دقت ماجد ماله هذا دهفني ودخل كانت روان في غرفتي ياربي ايش في ليش روان في غرفتي ومش متغطيه سحبها ماجد بشعرها كنت مستغرب حاسس اني في حلم الاحداث ملخبطه حسيت ان ماجد عيقتلها لان الشرر واضح من عيونه لحقته بس كان قد غلق عليها روان سحبني ماجد وكان خالد قدامي ماعرفت ايش الذي حصل انا ايش الذي سويت سحبني للغرفه ودهفني بقوه لوسط الغرفة. لحد مادقيت ظهري في الخشب حق السرير حسيت كأن ظهري اكتسر وماعد قدرت اتحرك صحت باعلى صوت آه. آه على الظلم اه داخلي قبل مايكون خارجي اه من واقع اليم حاولت اغيره بس ماتغير كان لابس الجزمه حق العمل كان يراكظني بها كأنه من غير شعور كنت اصيح واتالم بس من غير فايده كانت عمتي. وخالد ولمياء يدقوا له ام ماجد: ماجد بس يابني فلتها عتموت في يدك ماجد طلقها وبس ماجد بتسمع خالد: ماجد افتح الباب خليني اتفاهم معك ماجد: اماه قلي له يبعد وعزت الله لاخرج افضي المسدس في راسه والله العظيم مامزح شلته عمتي وخرجته خارج البيت وغلقت البيت ورجعت تحاول مع ماجد يفلتني كان ماجد بالكاد ياخذ انفاسه كنت احسه يضربني من غير شعور كان يقول كلام مافهمته كان يقول تخونيني ياروان ومع. من ليش ياروان ليش فتح دولابه وكان في معه حزام كله فضه وثقيل قوي اخذه وبدا يضرب فيني بكل قوه كنت اصيح استنجد بس من غير فايده كنت اتلوى من الالم. بعد مايئست وقفت الصياح وكنت اتالم بصمت اه ياربي. كانوا يداعوه بس كانه ماكان يسمع حد كان يضربني بكل شي خلاص بعد ماتعب خرج من الغرفه وغلق من خارج جيت اشتي احاول اتحرك اقوم بس ماكنت اقدر كان جسمي كله بيوجعني حسيت وقتها فعلا بضعفي لاني ضعيفه استقوى عليا لاني من غير سند لان مافي حد يدافع عني كان نفسي يكون معي اخ. او اب حنون يمكن ماكان ضربني بهذه القسوه يمكن عيفكر بالنتائج ضربني بكل قسوه لاني وحيده يارب مش عارف انك معي وانك سندي وملجأي اذن ظهر حاولت اقوم اشتي اصلي بس ماقدرت اتحرك نهائيا كنت اشتي اقوم اشكي. لربي اشتي اقله كيف اني ضعيفه ومافي حد معي كيف اني مظلومه وكسيره ماقدرت اتحرك نهائيا كنت كلما احاول اتحرك يزداد الالم ماقدرت احرك اي جزء. من جسمي بس اللي قدرت احركه كانت اصبعي صليت بها ورجعت اشكي لالله. صعب انك تكون مظلوم. وماتلقى حد يدافع عنك سمعت عمي بيصيح جنب الباب. وين سار ماجد. مستحيل انا اعرف روان اكيد في سوء فهم. هذا عمي. اللي ماعرفني كثير وماجد اللي عرفني ماسمح لي حتى اتكلم ماجد خرجت من الغرفه ماكنت عارف وين اسير كنت احس خلاص انتهت حياتي جلست الف بالسياره كنت اشوف اتصالات من ابي بس ماكنت اجاوب في الاخير قررت اني اجاوب عليه دعاني قلي اجي للبيت دخلت وكان ابي جالس وواضح الغضب فيه بس كنت خلاص ماعد يهمني شي جلست وبعدها قال ابي: ماجد طبعا الخدامه قالت تشتي تتكلم بس رفضت لحد ماتجي جت الخدامه وبدات تسرد كل شي كأن. الله رسلها تسمع ريم وهي بتكلم روان علشان يبرأها حسيت وقتها ان الدنيا كلها بتدور خرجت جنب الباب خلاص ماعدقدرت استحمل اخذ ابي مني مفتاح الغرفه وطلع لعند روان ابو ماجد طلعت الغرفه وفتحتها شوفت روان مرجومه في الارض والدم مغطيها تماما وكانت جالسه بتون اول ماشافتني بكت روان: ياعم قله والله اني بريئه والله اني مظلومه كلم ماجد عمري ياعم ماسويت شي غلط. قله يقتلني ويخلص بس لايقول اني خنته او ضيعت شرفي ابو ماجد: هو عارف يابنتي. انتي اهدئي يلاه حاولي تستندي عليا اخذش المستشفى قربت منها حاولت امسكها بس فجأة. صاحت روان: اه اه ياعم بتوجعني فلتوني خليني اموت يارب اموت وافتهن بس ياعم ظهري خلاص ياعم خليني اموت والله افتهن كانت تبكي.وكملت كلامها ماقدر اتحرك. جسمي بيوجعني كله قلبي بيوجعني اصر عمي انه يحملني. رغم الوجع الذي كان يوجعني واول ماحملني صحت بكل قوايا آآآه ماجد: سمعت صوت صياحها كنت احاول اغطي على اذاني شويه نزل ابي وكان حامل روان وروان مغطيها الدم ومغمى عليها كنت واقف في مكاني وماقدرت اتحرك طلعها ابي فوق السياره وصيح لي اشغلها بس كنت متجمد مكاني خرج ودهفني لسياره طلعت بدات استوعب ان حياة روان في خطر كنت اسرع سرعه جنونيه وصلنا المستشفى ودخل الدكتور وجلست انا وابي منتظرين خارج خرج الدكتور ابو ماجد: خير يادكتور طمنا الدكتور: طمنا .اول. افتح تحقيق وبعدى نبسر من نطمن ابو ماجد: ولا يهمك يادكتور بس اول كلمنا ايش فيها الدكتور: فيها شص في عظام القفص الصدري ولولا ستر الله كان دخلين في الرئتين. وفيها كسور في الاطراف كامل وفيها جروح من الدرجه الثالثه والاعظم من هذا وهذا فيها كسر في العمود الفقري سبب لها انعدام في الحركة. يعني شلل مارايكم الموضوع يطمن صح ماجد حسيت اني خلاص عيغمى عليا جلست في الارض وسندت راسي على الجدار يعني خلاص ياروان انا ايش سويت روان قمت من الغيبوبه فتحت عيني كان في عمي وعمتي ولمياء سمعت عمتي وهي بتكلم عمي ام ماجد: يعني خلاص روان مستحيل تقدر تتحرك ابو ماجد: لاحول ولاقوة الا بالله ابسري ابنش ايش فعل سمعتهم يعني خلاص عداجلس حبيسة. في الفراش حاولت اتحرك بس ماكنت احس باطرافي روان بدات انفاسي تتسارع : ياعم يعني ايش انا خلاص ماعدازيد اتحرك ياعم ماشي. ماشي حرموني من كل شي الاهذا لاتحرموني منه بدات اصيح ليش يارب. ليش هكذا كنت تخليني اموت حرام عليكم ايش سويت بكم تعذبوني كنت احاول اقوم بس ماكنت اقدر اقتلني ياعم خلي ماجد يدخل يقتلني كنت اصيح لما دخلت الممرضه وعملت لي منوم ماجد سمعتها بتصيح حسيت نفسي خلاص ادمرت نهائيا روان بتتعذب قدامي وانا السبب جريت وركبت السياره والله لاقتلها هي السبب وصلت البيت وجريت لغرفة. ريم بس كانت مغلقه غرفتها. افتحي ياريم والله لاقتلش. افتحي الباب والله لاكسره كنت ناوي اقتلها بس كان ابي قد لحقني ابو ماجد: ماجد لاتلومها هذا غلطك قبل مايكون غلطها وريم انا عداتفاهم معاها. ولا المفروض انك ماتتسرع وتحكم عليها المفروض. تترك لها فرصة. تدافع عن نفسها مش تتسرع انت الان حرمتها من انهي تمشي بسبب تسرعك روان قمت بعد تاثير المخدر بس كنت حاسه ان اعصابي مرتخيه فتحت عيوني وشفت خواتي كلهن حولي كانين بيبكين قويه شوفتهن كان نفسي اقوم المهن احضهن علشان يتخفف المي بس ماقدرت جلست اتامل فيهن ابسرين ياخواتي ابسرين كيف الزمن قاسي ابسرين الضعيف ايش يحصل له قتلوني ياخواتي قتلوني ادعين امي تبسرني انامحتاجه لها قلوا لها دمروني حرموني من نعمة. المشي. شلوا حركتي انا خلاص صرت عاله انا معد اقدر اتحرك صح يارب ان اني ماشكرتك على هذه النعمة. بس يارب لاتحرمني منها. يارب كانت دموعي تنسكب على خدي مارضيت توقف كان نفسي اكون راضيه بس صعب انك تفقد نعمه اتعودت عليها كملت الزياره وقد خواتي خلاص عيخرجين كان معاهن ابي اه ياباه لو كنت سند ماحصل لي كل هذا لوكنت تحبنا مثل ماكنت. توهمنا ماكنت وصلت للذي انا فيه دعيتهن قبل مايخرجين خواتي لاتفلتني دعيت رزان كنت احبها كثيير .رزان شوفيني يارزان ابسري ماوقع بي رزان كلهم فلتوني كلهم اتخلوا عني باعوني رزان انا ضعيفه ماقدرت ادافع عن نفسي ظلموني يارزان كسروا ظهري اه يارزان لاتفلتوني ابسري ايش وقع بي لما فلتوني.اشتي احضنك ماقدرت حطت رزان راسها علىصدري وجلست تبكي حاولت ارفع يدي رفعتها وحطيتها على ظهرهاك كنت احس خلاص انه اخر مره يمكن اشوفهن فيها شديت تمسكي بها رغم ضعفي روان: رزان سامحونا انا بحس اني خلاص ماعداقدر اعيش احس ان قلبي بيتوقف رزان قامت من فوقي والدموع مغطيه عيونها: حرام عليش ياروان لاتقلي هكذا والله اموت بعدش وبعدين لاتيئسي يمكن يجي اليوم الذي تقدري تمشي فيه انتي عارفه ايش قالت امي قالت انحنا مانيئس طالما الله الموجود وان الله وعدنا يستجيب دعوتنا بس نوثق بالاجابه جاء ابي واخذها حاولت اتمسك بها بس من غير فايده خرجوا كلهم وبعدين دخل عمي ودخل ماجد روان: ياعم قله يخرج ماشتيش اشوفه قله ياعم. هو الذي عذبني هو الذي ذبحني دمرني اه ياعم كنت اترجاه يتركني ماكان يسمع كنت اتالم مبالاش بالمي استغل ضعفي ووحدتي استغل ان مافي من يدافع عني قتلني خرجه انا باموت لما اشوفه والله باموت خرجه عمي وبعدها سالت والغصة بتقطع حلقي يعني خلاص ياعم مستحيل ازيد امشي عداجلس هكذا طول حياتي ابو ماجد: صدقيني ياروان عدافعل كل اللي اقدر عليها. وان شاء. الله تقدري تمشي قطعت لش جواز ان شاء. الله بعد ثلاثه ايام عنسافر فرنسا فيها دكتور ماهر ان شاء. الله تتعافي على يده اهم شي تكون ثقتش بالله كبيرة ماجد سمعت كلامها خلاص والله ياروان ان حياتي ادمرت قبل ماتدمر حياتش وان ظهري اكتسر قبل ما ينكسر ظهرش وان حركتي انشلت قبل ماتنشل حركتش جلست ابكي مثل الجاهل الذي ضيع امه كنت خلاص مثل التايه الذي مالقي طريق العوده كأن عيوني كان فيها غشايه ماكنت اشوف شي الشك اعماني ياروان ماخلاني اسمع اهاتش ماخلاني ابسر دموعش جاء خالد بعد ماعرف ايش وقع بروان جرى لعندي سحبني بالجاكيت خالد: ايش فعلت بروان ياقاسي انت فعلا مجنون ماتوقعتك هكذا تافه انت متستاهلها ماتستاهل واحده بطهارتها وعفتها كنت احس اني اشتي اقتله اشتي ارد ولو جزء. بسيط من اللي عمله في روان وخصوصا ان روان اتنازلت عن القضية. ولا كان نفسي يعرف ان الله حق نسيت انه اكبر مني بدات اهزه اكثر واسبها. لحد ماخرج ابي من غرفة. روان ابو ماجد: خالداحنا في مستشفى يكفي نزلتوا راسي بمافيه الكفايه تشتوا تتصايحوا اخرجوا خارج خرجت كان نفسي اخذ حقش ياروان بس ماقدرت روان من كثر انفعالاتي وعدم نومي كانوا دائما يعملوا لي منومات ومهدئات خصوصا في الليل كنت احس حد بيدخل الغرفه ويجلس جنبي كنت احس بيد تمسح على راسي وكنت احس بدموع تنهمر على وجهي كنت احاول افتح عيوني بس ماكنت اقدر توقعته توهمات. من تاثير المخدر بس كان طول الثلاثه الايام اللي جلست فيها بالمستشفى ماجد طلبت روان انهي ماتشوفني نهائيا احترمت رغبتها بس كنت ادخل في الليل وهي نايمه كنت اجلس على راسها اتمنى تسامحني اتمنى تعفوا عني تقتص مني بس تسامحني بعد الثلاثة. الايام كان ابي قد قطع الفيز وبيسافروا وطبعا رفضت روان اني اسافر معاهم رفض تام بعد يومين ابو ماجد: ماجد لقينا الدكتور جاك قال في عمليه احتمال تقدر روان تمشي بعدها ماجد: ايوه سابر وليش صوتك هكذا ابو ماجد: لان احتمال النجاح فيها خمسه بالمئه والباقي احتمال تفشل واذا فشلت معناتها موت المريض لانهي مش سهله هذه في العمود ماجد: خلاص ياباه من غير ماتكلمني اكيد لاتسووا العمليه طالما ان حياة. روان معرضه للخطر. هذه مايحتاج لها كلام شوفوا حل ثاني وبعدين خلاص انا قررت ابطل العمل واجلس ابسر روان عد اكون انا ارجلها واكون كل شي لها ابو ماجد: ماجد روان قدهي داخل العمليه ماجد: ليش هكذا ليش ياباه ماكلمتوني وقف العملييه الان ابو ماجد: روان كانت رافضه اكلمك وقالت هذا قرارها ومحد يدخل فيه وهي اما تقدر تتحرك اوتموت احسن لها وماعد ينفع اوقف العمليه لانهم قد بدءوها ادعي لها ياماجد مامعانا الا ندعي لها ماجد حسيت القلق بينهش عظامي قدلهم خمس ساعات وماقد اتصل ابي يطمني انا حذرته يتصل لي اول مايخلصوا العمليه ماقدرت استحمل اتصلت لتلفون ابي بس ماكان يجاوب كررت مره ومرتين وثلاث واربع من غير فايده حسيت زاد قلقي اكثر حاولت للمره الخامسه بس ماجاوبني ابي جاوبني واحد ثاني كان يتكلم بالفرنسي بس الحمدلله اني فاهم اللغه الفرنسيه سالته عن ابي قل لي انه ارتفع الضغط. عليه والان مغمي عليه خلاص حسيت الحياه اتوقفت عندي شديت على نفسي مع اني تقريبا عرفت الاجابه والمريضه ايش حصل لها جاوبني ان المريضه ماتت وقتها ماحسيت بش حسيت الدنيا كلها ظلمت واغمي عليا بعد مرور شهرين ماجد دخلت البيت كنت. تاعب من العمل شوفت روان ولمياء. بيتفرجين التلفزيون كانت روان مندمجه مع المباراه كانت بتشجع فريق ولمياء فريق لدرجه ماشافتني لما دخلت جلست لمياء: انتي عارفه ماجد بيشجع الفريق اللي انتي بتشجعيه روان: صدق وليش ماتكلمتي كان غيرته لمياءاستوت لعندي: يوه ليش تغيريه روان: هكذا انسان مغرور ومتكبر واناني. وشايف نفسه مدري على ايش وجت تشتي تستوي لعند لمياء. وشافتني وشهقت شهقة. خوف وتلعثمت في كلامها ماجد: كملي اسمعش ايوه وايش باقي روان: انا اصلا نسيت الشاي فوق النار اقوم اطفيه قمت من التذكر على صوت امي ام ماجد: بس ياماجد اتعبتنا معك ابسر كيف قد شكلك اهملت نفسك واهملت عملك حرام الذ بتسويه بنفسك عمر الحزن يابني مايرجع الذي نحبهم طبعا لوي خارج يشتي يدخل يكلمك ماجد.هزيت براسي مالي خلق اشوف حد خلاص حياتي انتهت بموت روان دخل لوي وغلق الباب لوي دخلت الغرفة. كانت مظلمه كانت غرفه ميته من السعاده كانت الملابس منشوره فيها كلها اظن ان هذه ملابس روان قربت منه ومسكت يده يمكن اقدر اقنعه واخرجه من حالة. الإكتئاب. الي سيطرت عليه لوي: ماجد عمري ماظنيت انه بيجي اليوم اللي تضعف فيه اتوقعتك تكون قوي. قوم. ياماجد كمل حياتك واصلها اتوقع ان روان ماعترضى تشوفك هكذا ماجد: انا قتلتها يالوي قتلتها قتلت الذي رسمت البسمه في حياتي قتلتها ماقدر اكمل حياتي بغيرها بتقلولي انساها كيف انساها وكل شي يذكرني بها. كل شي يذكرني بضحكتها وبراتها شم الغرفه يذكرني بها الكنبه تذكرني بها التلفزيون كل يوم اقوم قبل الفجر واذكرها اذكر لما كانت تقومني اصلي كل شي يالوي كل شي محد عيفهمني اويحس فيني انت عارف كم مره فكرت انتحر بس والله لولا خوفي من الاخره كنت الان في عداد الميتين لوي: اذكر الله ياماجد ومايجوز نوقف حياتنا على شخص كمل حياتك اقولك غير هذه الغرفه طالما بتذكرك بها صدقني ياماجد عيجي اليوم اللي تنساها اتزوج. مارينا مش كنت خاطب لها. اعمل اي شي عشان تنساها ماجد: عداحاول يالوي بس متاكد اني مستحيل انساها غيرت غرفة. نومي وغيرت حتى سيارتي وملابسي. غيرت كل شي كثفت العمل علشان مالقى وقت افكر فيها وخرجت احمد من الشركة. وطلبت من ابي يوظفه عنده لاني لو شفته احتمال اقتله. وامي بتجهز لعرسي خلاص قدهو بعد اسبوعين بس مطنش تماما ومخلي كل شي على امي وشرطت عليهم اشتي عرس سكته بدات اتعامل مع مدارس الابتدائية. في عملي اولا لان اي طفله تذكرني بروان وثانيا لان روان اقترحت علي من قبل اوسع العمل للمدارس. طبعا انا اشتغل في مستحضرات التجميل. والفيتامينات. وغيره أشياء. كثير ذكرت اليوم اللي سالتني فيه روان عن عملي روان: ماجد ذلحين انت ايش بتشتغل ماجد: انا مابشتغل انا معي شركه يعنوا بيشتغلوا عندي انا ماشتغل عند احد روان: يافاهم قصدي يعني الشركه ايش طبيعة. عملها ماجد: هاه مستحضرات. تجميل. روان: صدق يعني بيشتغلوا عندكم نسوان ماجد: ايوه صدق ليش مستغربه اصلا تعاملي كله مع نسوان روان: ابرد لك هذا العمل مشهو حالي ماجد حسيتها بتغير حبيت ازيد اقرح بقلبها ماجد: طبعا لو تبسري السكرتيره كيفهي حاليه ودلوعه وعاقله روان: سامج اصلا ليش تشغل مره شغل رجال عملهم احسن ماجد: لا ماينفع سكرتير رجال تحسيها مش لايقه ضروري واحده تدلعك وتقلك صباح الخير اذا انت ضابح تسالك مالك وتبعد منك الضبح روان: ماجد غيرها ولا اقلك غير عملك كله اصلا مابش منه فايده ماجد جلست اضحك على غيرتها صدقيني ياروان مافي واحده مثل جمالش عمر: اتصلت مدرسه الابرار وعزمتنا على البازار وطلبت دعم منا لهم ايش رايك يامدير منه ندعمهم ومنه توقع لنا دعايه ماجد: خلاص اوكي اجهز اوراقي واقوم جهزوا السياره في المدرسه ماجد: الوه. خير ايش لوي: ماجد ابسر كم قد الساعه عندك ماجدجيت ابسر الساعه ودكمت في واحده بنت. لما نكعت الاشياء. اللي كانت معاها ونزلت تجيبهن ماجد: عفوا ماكان قصدي .....: اعمى كون ابسر سع الخلق وقامت. كنت شاكك بصوتها بس لما شوفتها تاكدت هذه روان بسرتني وكانت تجري بسرعه ياربي انا اكيد في حلم لحقتها كنت اداعيها بس ماتجاوب لحدما دخلت غرفة. وغلقت عليها ماجد: روان افتحي روان اشتي اكلمش روان: انا مش روان روان ماتت فلتني في حالي ايش تشتي مني ماجد ياربي هي ماتت ماعد فهمت شي استويت وشفت ابي قدامي اتفاجئ لما شافني ابو ماجد: ماجد ايش بتفعل هانا ماجد: اباه روان ماماتت روان عايشه ياباه ليش ماقلت لي ليش خبيت عليا كيف فعلتوا هذا كله ابوماجد تذكرت قبل ماتدخل روان العمليه طلبت مني شي روان: لو سمحت ياعم انا الان عدادخل العملية. والاحتمال الكبير اني اموت اذا مثلا ونجحت العملية. وكتب الله لي عمر ماشتيش حد يدرى اني عايشه قلهم ان العمليه فشلت ابو ماجد: روان ايش الكلام اللي بتقليه روان: لو سمحت ياعم انا تعذبت كثير ماقدر ازيد استحمل ابو ماجد: بس اكيد عيطالبوا يشتوا يبسروا جثتش اسم الله عليش ايش اقلهم وقتها روان: قلهم اني طلبت تدفني هانا بعيد عن الالم والاسى بعيد عنهم كلهم ابو ماجد: براحتش يابنتي ذلحين قومي بالسلامه وبعدى خير دخلت روان غرفة. العمليات واتاخروا الدكاتره قويه وفجأة.اتوقفت الاجهزه كلها وتوقف قلب روان وفارقت الحياه خرج الدكاتره كلهم وواضح الجواب من عيونهم بس مافقدت الامل وقربت منهم وسالتهم خير يادكتور طمني الدكتور: للاسف فشلت العمليه وفقدنا المريضه ارتفع الضغط.عندي واغمي عليا بس كأن. الله كتب لروان حياه جديده حياه بعيده عن الالم والحزن رجعت الاجهزه تشتغل ورجعت دقات قلبها تنبض الدكاتره ماصدقوا الذي حصل بس قدرة. الله فوق كل شي بعدها جلست شهر روان يعملوا لها تمارين تحسن حركتها والحمدلله رجعت تتحرك مثل ماكانت بعدها رجعنا صنعاء. وسكنتها في بيتنا القديم وطلبت مني انهي تشتي تشتغل عند الاطفال ونفسها تكون أخصائية. نفسيه تعالج مشاكلهم ووظفتها هانا وهذا كل الذي حصل ماجد: اباه كنت بتشوفني وانا بتعذب ولاتكلمت كيف استحملت عذابي ابو ماجد: مثلك تماما سمعت اهات روان وشوفت عذابها ومارحمتها وهذا كان طلب روان وانا وعدتها خلاص ياماجد فلت روان في حالها عذبتاها بما فيه الكفايه ماجد: اباه خلاص انا تغيرت صدقني مستحيل ازيد أاذيها صدقني ابو ماجد: روان خلاص مقتنعة. منك ماتشتيك اتركها وتزوج وابسر حياتك ماجد: انا متاكد ان روان. تشتيني اسالها وانا خلاص اذا قالت ماتشتيني وعد مني اتركها بس انا واثق انهي تحبني ابو ماجد: روان اظن انك سمعتي كل شي قولي كلمه واحده تشتي ماجد اومع روان : لا ياعم خلاص انا مقتنعه بحياتي من غيره قله يفلتني ابو ماجد: اظن انك سمعت ردها خلاص ياماجد الله يوفقك ويسعدك مع غيرها ماجد:معقوله ياروان كرهتيني خلاص مستحيل انساش اهم شي انك عايشه اساسا مامتي يوم من تفكيري وخيالي عد اخليش بس سامحيني ياروان واعرفي اني كنت احبش واعشق الهواء. اللي كنتي تتنفسيه ابو ماجد: خلاص ياروان افتحي الباب ماجد سار اشتي اكلمش روان فتحت الباب صدقني ياماجد حتى انا مايوم فارقت خيالي وتفكيري انا ماكرهتك انت انا كرهت حياتي معك دخل عمي وسالني عن حالي جوابته الحمدلله مع ان قلبي بينزف دم ابوماجد: انسي يابنتي كل شي حصل معش اليوم ولاتخليها عائق في حياتش روان: ان شاء. الله روان جلس عمي يتكلم معي بس ماكنت عارفه اي كلمه من كلامها قاطع كلامها اتصال ابو ماجد: ماهو لاحول ولاقوه. الا بالله في اي مستشفى. وكيف هو الان يلاه دقائق. وانا عندك حسيت قلبي توقف ياربي. من في المستشفى لايكون ماجد سالته وكل خوف وبالكاد اقدر اتكلم خير ياعم ايش في ابو ماجد: ولا شي يابنتي خير خير كان قدهو عيخرج وهو مسرع مسكته وقلت له: سالتم بالله ايش به ياعم ابو ماجد: الله يهديش ماجد فعل حادث والان في المستشفى يلاه خليني اسير اشوفه روان: ماهوقوى ياعم انتظر اسير معك ابو ماجد: ماينفع ياروان خليني اسير وبعدى اشلش مره ثانيه روان: ماشي قوى خليني اسير معك اطمن ابو ماحد: يلاه بسرعه امشي قدامي ابو ماجد كانت روان طول الطريق وهي بتبكي وشهقاتها خلتني ماقدر ولا اسوق فعلا محد ياخذ معه نسوان وصلنا المستشفى كانت تجري مثل المجنونه وقفت سالت وين المريض اللي عادهو فعل حادث قالو لي انه في الدور الثالث وحددوا رقم الغرفه روان كنت اجري كنت احس رجلي ماعد بتحملني يارب احفظ ماجد ومايصير فيه شي. وصلت لعند الغرفه اللي قالوا فيها ماجد وهانا كانت المفاجأه كان ماجد واقف وجنبه صاحبه وبيضحكوا رجع صاحبه شويه وقفى استويت لعند عمي حتى عمي مخطط معاهم قربت من عند ماجد ماكنت اقدر حتى اخذ انفاسي بدات اضرب في صدره روان: ليش ياماجد تفعل هكذا وقفت قلبي انتي تشتي تموتني دهفته ومشيت لحق بي وقل لي اصلا كنت اشتي اوريش ان انتي بتحبيني روان انا اسف حرام عليش. بس والله اتعذبت في بعدش اضعاف العذاب الذي اتعذبتيه ابو ماجد: خلاص يا ماجد. تشتي تخطب البنت تجي تخطبها من عندي انا ابوها بتسمع بعدها نبسر موافقه اومع يلاه روان البيت ماجد: اباه ماهو ايش بتقل ابو ماجد: مابش داعي اعيد كلامي والبيت وتعرفه حدد اليوم وجي اخطب مثل العالم والناس يوم الخطوبه ماجد.جيت وحدي ماكنت اظن ان ابي بيتكلم منه جد ابو ماجد : خير يابني ماتشتي ماجد:هيا اباه انت داري ابو ماجد: اولا انا مش ابوك الان انا عمك وبعدين مش عارف اتكلم ايش تشتي واذا كنت جاي خاطب فمن الذوق تجي ومعك حد كبير وناس لاني مازوج بنتي واحد متساهل يلاه سير اعرف كيف الناس يخطبوا وبعدى جي اخطب ماجد: اباه من اشل وانت هانا ابوماجد: شل عمك واخوك وصاحبك وادي قات وجي اتكلم مثل العالم والناس وفعلا خلاني ابي افعل مثل مابيفعلوا الناس ورفض اني اتواصل مع روان كاني مش زوجها قلش مابش معي بنات يتواصلوا مع خطيبهن واتقن الدور خالد خطب رزان ولوي خطب ايمان وطلب عمي مدري ابي مني مهر ثلاثه مليون اهم شي شحطط بي وعذبني عذاب. قررت اعمل عرس واحد انا ولوي وخالد .وروان عتعمل لها عرس هي وايمان ورزان ومصدقت لحد ما جاء. اليوم اللي اشوفها فيه ماجد: اخيرا ياروان اخير اتعبتيني معش اخر مره تفلتيني تمام روان كان نفسي تشوفيني ياماه. تشوفي كل اللي حكيتيه لي الحمدلله اتحقق اول مره احس بالسعاده خلاص الحمدلله حياتي اتغيرت ماجد يحبني كثير ورزان وايمان سعيدات مع ازواجهن واحنا عايشين في بيت واحد واخذنا خواتي معانا لان ابي مرض بالسرطان والان بيتعالج في الخارج ذكرت اول مره يحضنني ابي بعدمااكتشف المرض الذي فيه جاء لعندي وحضني وطلب مني اسامحه كان يبكي ويترجاني حضنته اصلا على رغم كل الذي سواه بس ماارضى له بالمرض الله يشفيك ياباه انت مش عارف ايش الحياه علمتني علمتني أشياء. كثيره علمتني الصبر والوثوق بالله وانه مهما ضاق الامر مصيره ينفرج لان بعد العسر يسر وان الانسان الضعيف مهمش وماله اي وجود وضروري. مانسكت على الظلم الذي بنعيشه نواجه ونتكلم ومانسكت عن اي حق من حقوقنا النهاية Wafaa