السلطة المحلية بتعز تؤكد مساندتها لكافة الجهود الهادفة لرفع المعاناة الإنسانية لسكان المحافظ

السلطة المحلية بتعز تؤكد مساندتها لكافة الجهود الهادفة لرفع المعاناة الإنسانية لسكان المحافظ

السلطة المحلية بتعز تؤكد مساندتها لكافة الجهود الهادفة لرفع المعاناة الإنسانية لسكان المحافظ

أكدت السلطة المحلية بمحافظة تعز ، حرصها الدائم على بذل كل الجهود لرفع المعاناة الإنسانية عن سكان المحافظة ، جراء الحصار المستمر وإغلاق المنافذ من قبل مليشيا الحوثي الإنقلابية .
وقال وكيل أول المحافظة الدكتور عبد القوي المخلافي ، خلال لقائه مع وكيل المحافظة الشيخ عارف جامل ، بممثلين عن فريق بناء السلام بمحافظة تعز ، أن الانقلابيين استمرأوا نقض كافة الاتفاقيات والالتزامات المبرمة مع عدد من اللجان والمبادرات المشكلة من جهات مختلفة لفتح المنافذ والتخفيف من تبعات الأزمة الإنسانية التي خلفها حصارهم المستمر على مدينة تعز منذ نحو خمسة أعوام .
اللقاء ناقش جهود إنهاء المعاناة الإنسانية لأبناء محافظة تعز وفتح طرقات ومنافذ للعبور مراعاة للحالة الإنسانية للسكان .
وأشار المخلافي الى أن مليشيا الحوثي هي من تفرض الحصار وتغلق المنافذ . مضيفا : " الانقلابيون هم من يغلقون المنافذ ويحاصرون المدينة ، ويجب أن يضغط الجميع لرفع هذا الحصار " .
مشيرا إلى أن لجوء الانقلابيين لزراعة الألغام في الطرقات والمنافذ ، يعكس النوايا الحقيقية لهذه المليشيات ، وإصرارها على المضي في حصار المدينة ، غير مكترثة بأوجاع والآم المدنيين .
لافتا إلى أن الجيش الوطني ماض في استكمال تحرير المحافظة ودحر هذه المليشيات من كل انحاء تعز .
من جانبه أكد وكيل المحافظة الشيخ عارف جامل أن المليشيات الإنقلابية تمارس تعنتا واضحا تجاه موضوع الحصار ، وتلجأ للاكاذيب وتضليل الجهات الدولية .
وثمن جامل جهود فريق بناء السلام وكافة المنظمات العاملة في المجال الإنساني . داعيا الجميع للاستمرار بالضغط واطلاع العالم على جرائم المليشيات الإنقلابية بحق السكان في محافظة تعز
حضر اللقاء عزوز السامعي مدير عام البحوث والتدريب بديوان عام المحافظة.