مع غياب أجهزة الأمن وانتشار العصابات .. الفوضى تضرب عدن و ابين

مع غياب أجهزة الأمن وانتشار العصابات .. الفوضى تضرب عدن و ابين

مع غياب أجهزة الأمن وانتشار العصابات .. الفوضى تضرب عدن و ابين

تعيش المدن المحررة في جنوب اليمن على صفيح ساخن قابل للانفجار في أي وقت، إذ انتشرت العناصر المسلحة المجهولة في ظل غياب الأجهزة الأمنية وسلطة الدولة، خصوصاً في محافظتي عدن وأبين منذ الأحداث الأخيرة.
وحذرت مصادر مطلعة في الجنوب من انفجار الوضع إذا لم تتم بلورة حلول سريعة، مؤكدة أن هناك عناصر موالية للانتقالي تعقد لقاءات وتعمل على تعبئة وتجييش الشارع في عدد من المحافظات، لاسيما حضرموت، لتفجير الوضع الأمني فيها، وذلك حسب ما ذكرته صحيفة "عكاظ".
وأمس الاثنين قتل مسلح وأصيب 3 آخرون في هجوم شنه مسلحون مجهولون على حاجز تفتيش لمليشيا الانتقالي بالقرب من مطار عدن.
وفي شبوة.. قتل جندي وأصيب آخر في انفجار عبوة ناسفة بدورية لقوات الأمن الخاصة التابعة للحكومة الشرعية وسط مدينة عتق.
وبحسب مصادر أمنية، فإن أصابع الاتهام تتجه نحو خلايا نائمة موالية للمجلس الانتقالي.
وكان جنديا قُتل أمس الأول في استهداف مسلحين سيارة إسعاف تابعة للقوات الحكومية تقل 5 جرحى، كانت قادمة من منطقة العرقوب بمحافظة أبين نحو محافظة شبوة