قصة أميرتي الحلقة الثالثة.

قصة أميرتي الحلقة الثالثة.

قصة أميرتي الحلقة الثالثة.

قصة أميرتي الحلقة الثانية
وصلت هاله الى قريتها و احست بالراحه و الأمان فهنا ولدت و هنا عاشت طفولتها مع والديها و هنا تشعر بالدفء و السعادة … هنا تستطيع شم رائحة الحقول الخضراء و أشجار الفاكهة , تنفست هاله بعمق و انطلقت لتذهب الى منزلها الحبيب و والدتها الغالية .
جلست هاله على مقعدها في القطار و كأنها في عالم آخر …. هل ستجد عملا مناسبا ؟ …. هل ستحصل على راتب يكفي ثمن علاج والدتها ؟ …. هل ستستطيع الاستمرار في دراستها و تفوقها في ظل الظروف الراهنة ؟ …. يااااااااااااااا رب يسر لي أمري و أشفي والدتي العزيزة يا رب ليس لي سواك يدبر لي أموري بحكمته .. و رحمته .. و كرمه ……………………..……………..
دخلت هاله غرفتها في بيت الطالبات لتجد صديقتخا عاليا مازالت مستيقظة و فور أن نظرت اليها أنفجرت هاله في البكاء فاحتضنتها عاليا في محاولة منها لتهدئة صديقتها و فهم ما الذي أعادها من بلدتها ليلا ؟ عاليا بقلق بالغ:مالك يا هاله؟ ايه اللي حصل؟ هاله من بين دموعها: ما..ما تعبـ .. انه أوي يا عاليا عاليا:اهدي بس و احكيلي ايه اللي حصل بالضبط جلست هاله فوق فراشها و قصت لصديقتها كل ما مرت به منذ وصولها لبلدتها و حتى عودتها السريعة ………… صمتت كلتاهما يفكران كيف تحصل هاله على وظيفة حتى تدفع تكاليف العلاج لوالدتها ……….. و كانت عاليا هي اول من بدأ في الحديث: عاليا:لقيتها !!!!! هاله:ها قولي بسرعة عاليا:انتي تقدمي في أي مكتب ترجمة هاله تضحك بحزن:بقولك عايزة2400 جنيه في الشهر غسيل كلى و حقن بس ده غير باقي الحاجات عاليا:طيب و موضوع العلاج على نفقة الدولة مينفعش؟ هاله:عقبال ما اعمل الاجراءات تكون ماما راحت مني عاليا:بعد الشر عليها هاله:بقولك ايه تعرفي تجيبيلي الجرايد من أي حد هنا؟ عاليا:بس كده حالا هروح اوضة مي و مروة و ارجعلك هوا



عادت عاليا و معاها بعض الصحف والمجلات و جلس كلا من هاله و عاليا يبحثان عن وظيفة مناسبة : عاليا:بصي يا ستي مدرسة في حضانه هاله:انا لسة متخرجتش و كمان المرتب هيكون كام 500 ,1000 ميعملوش حاجه عاليا:طيب ايه رأيك سكرتيرة في شركة؟ هاله: والمحاضرات بتاعت الصبح عاليا:طيب استني هدور تاني كانت هاله تتصفح مجلة و لفت نظرها اعلان قصير مكتوب باللغة الانجليزية:
” مطلوب فتاة لمرافقة سيدة كفيفة و الراتب مغري جدا ”
نظرت هاله للإعلان و كأنها وجدت ضالتها فقالت لصديقتها :
هاله:هو ده عاليا:وريني كده قرأت عاليا الاعلان و قالت: عاليا:بس يا هاله يمكن يكون ناس مش كويسين و لا حاجة هاله:عندك حل تاني ؟ انا هروح بكره الصبح عالعنوان و ربنا يستر عاليا:طيب ندور على حاجه تانيه في شركة ولا مجلة هاله وهي حزينة و خائفة:و هو مرض أمي هيستنى عاليا:طيب انا هآجي معاكي الصبح هاله:مش عارفة من غيرك كنت هعمل ايه؟ عاليا وهي تحتضن صديقتها:متقوليش كده يا هاله ده احنا أخوات
نامت عاليا بينما ظلت هاله تنظر من النافذه و هي تفكر ما الذي تخفيه لها الأيام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المصدر : قصص واقعية