توالي البيانات المنددة بمحاولة تسلل المجاميع المسلحة للقري والمساكن بالشمايتين.

توالي البيانات المنددة بمحاولة تسلل المجاميع المسلحة للقري والمساكن بالشمايتين.

توالي البيانات المنددة بمحاولة تسلل المجاميع المسلحة للقري والمساكن بالشمايتين.

اصدرت سكرتاريةمنظمة الحزب الاشتراكي بالدائرة٦٠بالشمايتين بيان نددت فيه بمحاولة تسلل المجاميع المسلحة للقري والمناطق الاهلة بالسكان...وجاء ذلك البيان بعد ان اصدرت عدد من اللقاءات المجتمعية التشاورية بمديرية الشمايتين وشرجب بيانات مشابهه...إثر حادثة تسلل تلك المجاميع المسلحة لعزلة شرجب السبت الفائت2019/9/14م والتي نالت رفضاً قاطعاً كونها تعد اعادة تموضع بعض القوات والمجاميع المسلحة خارج نطاق مسرح عملياتها القتالية وبعيداً عن جبهات المواجهه مع القوى الانقلابية وبين المناطق المأهولة بالسكان والمساكن ..
وقد جاء في البيان الاتي: بسم الله الرحمن الرحيم
الحزب الاشتراكي اليمني الدائرة 60.
لقد كانت الشمايتين ومنذُ بداية الحرب اللعينة ملاذاً للباحثين عن الامن والأمان وملجأً لمن تعرضت مناطقهم لويلات الحرب، منازلهم للتدمير، ومصادر عيشهم للخسارة .كما انها المنفذ الوحيد الرابط بين مناطق تعز، والمحافظات الأخرى بعد ان اطبق الانقلابيون على المنافذ الأخرى ان المديرية تحولت هذه الايام الى ساحة للمظاهر المسلحة واستعراض الأسلحة وإقامة المواقع والدُشم والمعسكرات وصارت قراها أماكن لتجريب الرماية كما حصل في شرجب بتاريخ 14 سبتمبر مكرراً لما حدث في اماكن أخرى. ان هذه المظاهر في المديرية البعيدة عن مناطق المواجهة تجعلها على شفاه حفرة من الاحتراب الداخلي الذي سيدفع ثمنه كل ابناء المديرية بدون استثناء موتاً وتشرداً ودماراً وثأرات واحقاد سيمتد أثرها لسنوات طويلة قادمة. أننا في منظمة الحزب الاشتراكي اليمني الدائرة 60 حذرنا ونحذر من هذه المظاهر ومخاطرها على أمن المنطقة واستقرار ومعيشة أهلها ودعونا واكدنا وسنظل نؤكد على:
*1-دعوة المواطنين الى موقف موحد رافض لدعوات الحرب والمظاهر المسلحة وكل ما يزيد من توتير الأجواء وعلى الفعاليات السياسية والوجاهات الاجتماعية والمثقفين ان يقوموا بدورهم بالتوعية باهميةالسلام ومخاطر الحرب.*
*2-المطالبة بازالة كل المظاهر المسلحة من المديرية وتوجيه وحدات الجيش للتموضع بما يخدم معركتها الحقيقية ضد العدو الانقلابي السلالي. وبهذا الصدد ندعو القيادات العسكرية الى متابعة تنفيذ اوامرها الصادرة بهذا الشأن والتي لم تر النور بعد.*
*3-مطالبة السلطة المحلية القيام بدورها في توفير الامن والتعامل مع المظاهر المختله وفقاً للنظام والقانون والاهتمام بمكافحة الفساد وتوفير الخدمات تخفيفاً لمعاناة المواطنين.*
*يا أبناء الشمايتين لقد كنتم ومازلتم تنتشرون في كل انحاء اليمن طالبين الرزق الحلال ورسلاًِ لنشر العلم والثقافة وقيم الخير والعدل وامتدت بصماتكم لتترك اثرها في أماكن بعيدة من هذا العالم. فلا يتحول البعض منكم الى دعاة حرب يخربون بيوتهم بأيديهم.*
*نريد منكم دعوة سلام موحدة وموحِدة وحازمة لمواجهة دعوات الحرب المسعورة*.
والله من وراء القصد.
صادر عن منظمة الحزب الاشتراكي اليمني الدائرة 60. 22سبتمبر 2019.