السيول تزيد من معاناة النازحين بمخيم الجفينة بمأرب وتهدم 30 خيمة ومنزلا

السيول تزيد من معاناة النازحين بمخيم الجفينة بمأرب وتهدم 30 خيمة ومنزلا

السيول تزيد من معاناة النازحين بمخيم الجفينة بمأرب وتهدم 30 خيمة ومنزلا



جرفت السيول عددا من مخيمات ومنازل النازحين في منطقة الجفينة بمحافظة مأرب، وتسببت في تشريد عشرات الأسر. ودعت إدارة الوحدة التنفيذية لمخيمات النازحين بمحافظة مأرب شركاء العمل الإنساني والمنظمات الإغاثية إلى سرعة الالتفات للكارثة التي تضرر منها النازحون بمخيم الجفينة جراء السيول الغزيرة مساء أمس. وذكرت الوحدة التنفيذية في بيان لها أن السيول تسببت في تضرر أكثر من ثلاثين منزلا بين تهدم كامل وتهدم جزئي، وأكثر من عشرين منزلا غمرتها السيول وجرفت وأتلفت كل ما بداخلها من محتويات الأسر النازحة. من جهته، وجه مدير مخيم الجفينة للنازحين "ناصر العامري" نداء استغاثة لكل المنظمات الإغاثية والإنسانية بسرعة التدخل لتخفيف معاناة المتضررين من السيول. وأشار إلى أن عشرات الأسر أصبحت في العراء نتيجة جرف السيول لمخيماتها. وأكدت مصادر محلية أن السيول خلفت دماراً كبيراً في مخيمات النازحين، وجرفت العديد من المخيمات الأخرى في المكان وأنهت كل ما تحتويه بداخلها من إيواء وغذاء ومقتنيات شخصية تابعة للنازحين. وذكرت أن السيول القادمة من اتجاه غرب المخيم جرفت جميع الخيام والمنازل الطينية الواقعة على ممر السيل في المخيم وشردت أهاليها. ويقطن في مخيم الجفينة أكثر من ثلاثة آلاف أسرة نازحة ولا زال النزوح إلى الجفينة مستمرا من خارج المحافظة ومن داخلها بسبب ارتفاع إيجارات المنازل والشقق بمحافظة مأرب دون حلول جذرية من قبل المعنيين.