محافظ تعز الأسبق يحذر من تحركات الإمارات ويطالب الحكومة بمنع تكرار سيناريو عدن

محافظ تعز الأسبق يحذر من تحركات الإمارات ويطالب الحكومة بمنع تكرار سيناريو عدن

محافظ تعز الأسبق يحذر من تحركات الإمارات ويطالب الحكومة بمنع تكرار سيناريو عدن



حذر البرلماني اليمني ومحافظ تعز الأسبق، علي المعمري، من تحركات الإمارات في مدينة التربة جنوبي محافظة تعز، مطالباً الحكومة الشرعية بالتحرك العاجل لمنع تكرار سيناريو عدن.
وقال المعمري في تدوينة نشرها عبر حسابه بموقع "فيسبوك" مساء الخميس، طالعها "الحرف 28" إن "تعز بحاجة لتحرك عاجل وسريع" في إشارة منه للأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة التربة.
وطالب المعمري وزارة الدفاع وهيئة الاركان بالقيام بواجبها، مشدداً على ضرورة "سد جميع الثغرات التي تتسلل منها الامارات لتفجير الأوضاع".
وشهدت مدينة التربة الخميس اشتباكات بين مسلحين بتبعون كتائب ابي العباس التابعة للواء 35 المدعومة من الإمارات واللواء الرابع مشاة جبلي ادت الى مقتل عدد من الافراد بينهم مدنيين، وسط حالة توتر وتحشيد ينذر بمواجهة عسكرية شاملة.
وطالب المعمري وزارة الدفاع وهيئة الأركان بتحديد " مسرح عمليات بشكل حازم لكل لواء، وعلى كل لواء الالتزام بالأوامر العسكرية التي تصدر من وزارة الدفاع وما يليها من هياكل عسكرية تتبع الشرعية".

وأضاف البرلماني اليمني: "تعودت الشرعية (الحكومة المعترف بها دولياً) أن تكون في موقع رد الفعل بعد فوات الأوان".

وتابع: "الناس ينتظرون قرارات حازمة على الأقل لتصعيب الأمر عليها (الإمارات)..".

وأشار المعمري وهو محافظ تعز الأسبق الذي شغل الموقع في أسوأ ظروف الحرب، إلى أن هناك استحداثات لمواقع بعيدا عن الجبهات وهناك تحركات وتجنيد وعبث خارج الجيش.

وقال: "الامارات تتحرك طوال الوقت في كل مكان والشرعية الراقدة تكتفي بالرفض والنوم".

ودعا المعمري الحكومة الشرعية إلى التحرك مسبقا لمنع تكرار "ما حدث في عدن بتعز واي محافظة أخرى".

ولفت إلى أن "العسكرية ضبط وربط ومش هي مساحة لوجهات النظر".

وتشهد مدينة التربة ومحيطها توترا وتحشيدا منذ أشهر بين محور تعز العسكري التابع للسلطة الشرعية ومسلحي ابي العباس المدعوم من الإمارات ويوفر لهم غطاء التحرك اللواء 35 مدرع، تضاعف مع تمرد المجلس الانتقالي في عدن وطرد القوات الحكومية من هناك.