لجنة التهدئة الخاصة بالتربة تباشر نزولها لشوارع التربة وتتطلع على إعادة تطبيع الحياة فيها

لجنة التهدئة الخاصة بالتربة تباشر نزولها لشوارع التربة وتتطلع على إعادة تطبيع الحياة فيها

لجنة التهدئة الخاصة بالتربة تباشر نزولها لشوارع التربة وتتطلع على إعادة تطبيع الحياة فيها

قامت لجنة التهدئة الخاصة بالتربة المشكلة من قبل اللجنة الامنية صباح اليوم الثلاثاء 2019/10/8 برئاسة رئيس اللجنة وكيل محافظة تعز الدكتور عبدالحكيم عون ، بالنزول الى شوارع التربة للاطلاع على عودة الحياة الطبيعية و تطبيع الحياة واستتباب الامن واستقرار الاوضاع في المدينة ، وانهاء كافة مظاهر التوتر والاحتقان إثر الاحداث التي شهدتها مدينة التربة خلال الايام الماضية .
واثناء تفقد الشوارع طمئنت اللجنة المواطنين بانها ماضية في انهاء كل الاوضاع المخالفة والمقلقة لأمن واستقرار التربة ، واخراج كافة القوات العسكرية من المدينة والمواقع المحيطة بها .
كما قامت اللجنة المكلفة بزيارة مستشفى خليفة ، حيث كان في استقبالهم مدير عام المستشفى د.عبدالرحمن احمد صالح ، الذي رافقهم في زيارة وتفقد اقسام المستشفى المختلفة والإطلاع على مستوى الخدمات التي يقدمها المستشفى للمرضى والجرحى ، واشادت اللجنة بالدور الايجابي الذي يقدمه مستشفى خليفة في عنايته بالمرضى ، مقدمين الشكر لمدير عام المستشفى والكادر الاداري والصحي في المستشفى لتميزهم الرائد في تقديم الخدمات الطبية و الصحية وقدراتهم الاستثنائية في تجاوز كافة الصعوبات التي يمر بها القطاع الصحي وعلى عملهم الدؤوب في تقديم خدمة صحية راقية لكافة المرضى المترددين على المستشفى .
كما قامت اللجنة المكلفة عقب ذلك بزيارة تفقدية الى هيجة العبد ، والإطلاع على مستوى الإنجاز في مشروع ترميم الطريق واعادة تاهيلها من اجل تيسير حركة السير للمركبات الصغيرة والمسافرين وكذلك الشاحنات المتوسطة التي تنقل البضائع وكافة السلع الرسمية الى تعز ، داعيين الجهة المنفذة المكلفة بتنفيذ المشروع الى مضاعفة جهودهم والعمل بكل إخلاص وحثهم على سرعة الانجاز كون هذه الطريق هي الشريان الرئيسي لمحافظة تعز ، وباعادة تاهيل هذا الطريق ستعود الحياة التجارية لتعز مجدداً ، وستعود الاسعار الى الإنخفاض مرة اخرى باذن الله .
واشادت اللجنة المكلفة بتغلب صوت العقل في التربة على صوت الرصاص، مؤكدين ان مدينة التربة مدينة الحياة والنضال والعلم والثقافة والفن والادب ، وان ابنائها يرفضون رفضاً قاطعاً الإنجرار للفتن ، وان دربهم منذ القدم هو درب المدنية والانتصار للنظام والقانون ، ومسارهم هو استتباب الأمن والاستقرار والازدهار ، مؤكدين انه لامشروع لمدينة التربة وابنائها سوى مشروع الدولة فقط .
لجنة التهدئة الخاصة بالتربة تباشر نزولها لشوارع التربة وتتطلع على إعادة تطبيع الحياة فيها