حاضر لم يغيب (حفيظ القضاء)

حاضر لم يغيب (حفيظ القضاء)

حاضر لم يغيب (حفيظ القضاء)



بمناسبة الذكرى الثانية لشهيد القضاء القاضي عبدالحفيظ البناء
عام تلا عام من الرحيل يا حفيظنا يا عادلاً ما زلت بيننا ما زلت ترعب الجموع في ربوعنا تخيف كل جائز وترعب البغاة على امتداد موطني إن الجميع في الشمال والجنوب هاهنا ما زالوا يرهبوك يا كبيرنا
الترقيات قد أتت لتشمل الكبار والصغار الذين غادروا الحياة من سنين الذين حرضوا له القتال الذين صفقوا لؤادنا لدفننا للإنحناء بلا حدود لكنها عمياء عن شعاعكم عن نضالكم عن جهودكم فما رأتك يا كبيرنا هم ليس يكروهك يا حفيظ بل يكرهون أن يكون مننا حفيظ يخشون أن تعود للحياة او يروا على خطاك شامخ ما كان بعدكم أمان يا ملاذنا قد غادر الأمان بعدكم عواصم البلاد وزاد بيننا الجفا والبعاد ذكراك كم تخيفهم وكم تبث في قلوبنا الحياة يا منارنا يا نفحة السلام يا مترس الكمال يا رائد الحضور لم تغب مدى الزمان ورحمة الاله تحتويك كل آن محبتي سحابة اتصال.. تلميذك المحب/ سليمان الصلوي