قيادة محور تعز : اعلان فك الحصار عن المدينة من قبل الحوثيين مجرد تسريبات للاستهلاك الاعلامي

قيادة محور تعز : اعلان فك الحصار عن المدينة من قبل الحوثيين مجرد تسريبات للاستهلاك الاعلامي

قيادة محور تعز : اعلان فك الحصار عن المدينة من قبل الحوثيين مجرد تسريبات للاستهلاك الاعلامي

قالت قيادة محور تعز، اليوم السبت، إن "إعلان الحوثيين عن نيتهم فك الحصار عن تعز، مجرد تسريبات للاستهلاك الإعلامي بغية تحقيق مكاسب سياسية".
جاء ذلك، في تصريح لنائب ركن التوجيه المعنوي بمحور تعز العقيد عبدالباسط البحر، نقلته صحيفة "الشرق الأوسط".
وأوضح البحر أن مزاعم الحوثيين بمناقشة فك الحصار عن تعز فهو تأكيد واعتراف رسمي منهم بجريمتهم ضد الإنسانية وبعقابهم الجماعي للمواطنين".
واعتبر المسؤول اليمني حصار المدينة "جريمة حرب مكتملة الأركان يجب محاكمتهم (الحوثيين) عليها لا شكرهم، وكما هي عادتهم وأسلوبهم أن يحولوا جرائمهم إلى منح يشكرون عليها"
وأضاف: "لا نعتقد أن الميليشيات استطاعت تحقيق هدفها من الحصار ولن تستطيع بإخضاع وإذلال أبناء تعز وأحرارها المدنيين أو الحصول على مكاسب سياسية أو عسكرية عجزت عن الحصول عليها من خلال الحرب".
وتابع "نحن نرحب ونسهل بكل ما من شأنه تسهيل مرور المواطنين، أما من جانب الشرعية والجيش الوطني فالمعابر مفتوحة ومؤمنة تماماً"
وقال البحر إن المناقذ الخاضعة لسيطرة الحوثيين مزروعة بالألغام والقناصات والحواجز الترابية والخرسانية والعسكرية.
ولفت إلى أن موضوع حصار تعز كان مطروحا ًفي كل الحوارات والمفاوضات مع جماعة الحوثي وكانت دائما إما تتعنت فيه أو توافق عليه ثم تنقض الاتفاق قبل أن يجف حبره.
وأوضح أن ما "يجري الحديث الآن عن إحياء تلك الاتفاقات من قبل الحوثيين بشروط يضعونها، في الوقت الذي نرحب فيه بأي حلحلة لهذا الموضوع الإنساني إلا أننا من تجاربنا السابقة مع هذه الميليشيات لا نتوقع حدوث تقدم فيه أبداً".
وكانت وسائل إعلام تحدثت في وقت سابق، عن وجود بوادر وحسن نوايا من جانب السلطة المحلية وجماعة الحوثي المسلحة لبدء رفع الحصار المفروض عن مدينة متعز من قبل الحوثيين منذ 4 سنوات.