تعز : قيادة السلطة المحلية تلتقي منظمات المجتمع المدني لمناقشة دعم المعاقين من جرحى الجيش

تعز : قيادة السلطة المحلية تلتقي منظمات المجتمع المدني لمناقشة دعم المعاقين من جرحى الجيش

تعز : قيادة السلطة المحلية تلتقي منظمات المجتمع المدني لمناقشة دعم المعاقين من جرحى الجيش

عقد وكيل أول محافظة تعز د.عبدالقوي المخلافي لقائا موسعا مع المؤسسات والجمعيات والمنظمات العاملة في المحافظة لمناقشة دعم المعاقين من جرحى الجيش الوطني في المحافظة
وفي مستهل اللقاء تحدث وكيل أول عن اهمية دور المنظمات المدنية العاملة في المحافظة في التخفيف من معاناة المواطنين مشيدا بدورها خلال الحصار والحرب المستمر التي تشنها مليشيا الحوثي الانقلابية على المدينة، و أشار الى ضرورة ترشيد دعمها بمايتناسب مع الاحتياجات الفعلية لسكان المدينة والعمل على تخصيص نسبة من مساعدتها لدعم أسر الشهداء والمعاقين من جرحى الجيش الوطني ورعايتهم بالتنسيق مع الجهات الرسمية ممثلة بمكتب الشؤن الاجتماعية والعمل .
واكد الوكيل اهتمام السلطة المحلية بمعالجة الجرحى مجانا في المستشفيات الحكومية تقديراً لمواقفهم البطولية مشيراً الى الجهود المبذولة في تحسين الخدمات الصحية للجرحى والمرضى بشكل عام ومعالجة الاشكالات من خلال التعاون والتنسيق مع الدول والبرامج الداعمة لرفد المستشفيات الحكومية بالمعدات الطبية وتفعيل مختلف الأقسام الطبية فيها ، وتأهيل المستشفى العسكري وتوفير الامكانات اللازمة له بصفة خاصة لعلاج الجرحى واسر الشهداء والأسرى .
وفي اللقاء استعرض رئيس اللجنة الطبية في المحافظة الدكتور محمد الثوابي، تقرير مفصل عن معاناة جرحى الجيش الوطني في المحافظة في الداخل والخارج وماتبذله اللجنة الطبية من جهود في سبيل توفير احتياجاتهم في ظل امكاناتها الشحيحة رغم تواصلها مع الجهات المعنية في الحكومة .
واشار الثوابي الى ما تعانية المحافظة من ظروف استثنائية وقلة الامكانات وعدم وجود موازنة ثابته للجرحى تستطيع اللجنة مواجهة علاج الجرحى ورعايتهم يقابله زيادة اعداد الجرحى والمصابين جراء استمرار الحرب والذي ينبغي وضع الحلول والمعالجات الكفيلة بعلاجهم وبصورة دائمة .
من جانبه اوضح وكيل المحافظة لشؤون الدفاع والامن اللواء الركن عبدالكريم الصبري ان التضحيات الذي قدمها الابطال في مختلف الجبهات واجترحوا واستشهدوا وهم يؤدون واجبهم الوطني في الدفاع عن المحافظة ينبغي على الجميع سلطة محلية ومنظمات مجتمع مدني التعاون مع هؤلاء الجرحى من خلال الاسهام مع اللجنة الطبية في علاجهم والتخفيف من آلامهم كواجب وطني .
وكُرِّس اللقاء لمناقشة عدد من القضايا المتعلقة بالجرحى وسبل التخفيف من معاناتهم والتعاون مع اللجنة الطبية من خلال اشراك المؤسسات والجمعيات ومنظمات المجتمع المدني العاملة في المحافظة في دعم المعاقين من جرحى الجيش الوطني ورعاية اسر الشهداء والعمل على انشاء صندوق خاص لدعمهم وفق آلية يتفق عليها الجميع.
وأقر اللقاء قيام اللجنة الطبية برفع قاعدة بيانات خاصة بالمعاقين والمبتورين والمكفوفين من جرحى الجيش الوطني وتوزيعهم على منظمات المجتمع المدني وفق آلية محددة لضمان توفير الرعاية الكاملة لهم .
كما أقر اللقاء تأهيل اسر الشهداء والجرحى وتمكينهم من مشاريع تنمويه بالتنسيق مع صندوق المعاقين بالاضافة الى رفع احتياجات الجرحى من العلاجات اللازمة وتبني عدد من المنظمات تمويلها بشكل مستمر.
وفي ختام اللقاء تم تكريم مؤسسة شهيد التنموية ومؤسسة خطوات بشهائد تقديرية نظير ماقدموه من جهود في مساعدة ودعم للجرحى واسهامهم في نجاح زفاف 60 عريسا لمبتوري الاطراف من الجيش الوطني الذي اقيم الاسبوع الماضي.