بعثرتني نظرات عيونه ... بهذلتني شفاته ))البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآرت الثــــآلث

بعثرتني نظرات عيونه ... بهذلتني شفاته ))البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآرت الثــــآلث

بعثرتني نظرات عيونه ... بهذلتني شفاته ))البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآرت الثــــآلث

تزايد نبضاتها ... قلوب تبحث عن الحب والأمان ... وقلوب تترقب المجهول ...:::
. . :::في بيت أبو ريان يوم طلعة المزرعة::: أم ريآن: يالله يآ بنآت خلصوآ ترآ الحين بيجي رآكان رينآد: آنزين يمه بس ريم بعدهآ نآيمه أم ريآن: وين ريمآس تصحيهآ ريمآآآآس ريمآآآآآآآس ريمآآس: نععععععععععععم طيب جايه أبو ريآن: وش هآلصرآخ ريمآس واهي تنقز من ع الدرج: آححح نعم مامي أم ريآن: آنتي مآ تتركين هبآلك روحي صحي ريييم ريمآآس: يمه آنآ مو فآضيه خلي رينآد أبو ريآن: ريمآآس روحي صحي آختك مآ تشوفين رينآد تسآعد آمك بتجهيز الآغراض يالله روحي يبه ريمآآآس: إن شاء الله يبه وترووح عشان تصحي ريييم تفتح البآب بقوة وتفتح النور وتسكر المكيف وتشيل الغطآ وتآخذ المآي وطططططخ تكبه كله ع رييييم المسكينه >> ما عندها تفاهم هالبنت هعهع رييم تقوم مفزوعة وما تشوف آلا غبار ريمآآس تقوم واهي معصبة: طيب ريمآسوه والله آآوريك آآووف وتقوم تدخل آلحمآم (وآنتم بكرآمه)>>> بريئة موب زي ريمآس سبحان اللي خلق وفرق أم ريآن: رينآد يمه روحي آجهزي عشآن تروحون مع رآآكان وآنآ وآبوك بنلحقكم لآ خلصنا الآغرآ> تقآطعهآ ريمآآس: لآ خلصتوآ آيش آعترفي الغرآآم صح آنآ مآني رآيحه إلآ معاكم مآلي دخل تسوون غرآميآت آنتي وآبوي من ورآنآ هآه كشفتكم ما تحس الآ بالمآي ع رآسها وتناظر ورآهآ تشوف رآكان واقف يضحك ومآسك الكآس فآآآآضي وينزل من المطبخ وهو يضحك عليهآآ وتركض ورآه ريمآآآاس: يآكلببببببببببب تعآآآآآل أم ريآآن: الله يعيني بس ربي بلآني بعيآل مهآبيل رينآآآد: حرآآآم يمه آنآ مو مهبولة زيهم ههههههههههههه . . . :::في بيت أبو فارس ::: أبو فآرس: يالله فارس خذ آختك وآسبقنآ أنت وتركي تركي: لا يبه آنآ بروح مع آلشبآب كلنآ بسيآرة وحده أبو فآرس: يكوون آحسن بعد مع بعضكم البعض ليآن: يالله فروسي فآرس ينآظرهآ بنص عين: آصغر عيآلك آنآ ليآآن: ههههههههههه خلآص توبه مآ عآد آقولها أبو فآرس: خلآص كل شي جآهز أم فآرس: ايه خلصنآ أبو فآرس: يالله آجل مشينآ أم فآرس: اوك يالله فآرس آنتبه لآختك ولطريق زيييين وشوي شوي وآنت تسوووق فآرس: ههههههههه والله حآفظهم يمه الله يخليك لنآ .................. وتجمعوآ كل آلعوآيل في بيت آلجد وبعدين حركوآ كلهم للمزرعة ورآء بعض> جيش كامل هع :::نخليهم ونروووح لجده عند شآآآآدن::: عند شآآآدن وآهي تدعي فقلبهآ وبعدين تكلمت بصوت متقطع من الخوف:مييين وآيش تبي؟؟ رد آللي ع البآب: آبيييييييك.....؟؟؟؟!!!! شآآآآدن خافت زيادة وسكتت وآهي بتموت من الخوووف آللي عالبآب: ههههههه شكلك خوآآآآفه يآآآآآ............................................ .................................................. ...... شآآآآآدن شآآآآدن شآآآآدن رنت هذي الكلمه بآذنهآ كثير وبدت تنزل دموعهآ يآآربي منو ذآ وآيش عرفه بآسمي يآآآآربي آيش آسوي آللي عالبآب: شآآآآدن آفتحي ولآ ترآ بكسر البآآآب بعدين شآآآدن خلآص قعدت ع آلبآب وهي تصيح وترتجف من الخوووف وزآد خوفهآ لمآ شآفت مقبض البآب يتحرك ويحآآآول آآنه يفتح البآب فجأه..؟!. هدوء غير طبيعي وقف الطرق عالبآب نآظرت من الفتحة مآ شآفت آحد تنهدت بقوة ودخلت غرفتهآ وهي خآيفه لتطلق لعينيهآ العنآن بذرف آلدمووووع . . . :::في آحدى آلآسترآحآت في آلخبر::: أحمد: وينه جرآآآح؟؟آيش فيه تآخر؟؟ سالم: تلقآه طآيح ع وحده تطيح الطير من السمآ عمر: لآ دقيت عليه آلحين يقول جآي يدخل جراح: هلآ والله شبآب أحمد: هلآ فيك وينك جرااح وهو يقعد: احححح يآبن الحلآآل آسمع رحت لهذيك البنت آللي قلت لكم عنهآ قبل عمر: ايه مدري ايش اسمهآآآآ يآآآخي هذيك حلووووة جرآآآآح: ايه هي بس خلوا الموضوع سر بينا من غير لا يعرف تميم تراه راح جده عند اهله عمر: ايه صح خلوآ الموضوع سر بينآ بس لآ تنسى تعطينآ يوم بعدك جرآآآح: ههههههه آآكيييد ما يبيلها كلام ذي اشبعوآ فيهآ وكملوآ كلآمهم وسهرتهم اللي كلهآ حرآآآآم بحرآآآآم (طبعآ جرآآح وحييد أمه وأبوه أمه متوفيه وعاش مع الخدم وأبوه متزوج وحده ثانيه ولد دلووع وما يهمه شيء أبوه من تجآآآر الشرقيه ويخليه ع كيفه ومو مهتم فيه ولا يدري هو حي ولا ميت عنده استرااحه هو وخويااه وهالاسترااحه ماتخلى من الحرااام كل شي فيها وإذا حط آحد برآآآسه يجيبه لو فيها موته يعني صايع داااشر كل شيء فيه) . . . نرووح بعيييد بعييد عن مملكتنا الحبيبة لندن :::عند سييييف::: نآصر كآن يكلم ريآآن فسمعهم سييف رفع رآسه وشآف ريآآن قآآعد قدآآمه مسك رآآسه وضغط عليه بالقوة: آآآآآآآآآآه رآآآسي لآ يآربي معقولة يكووون هوووو لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ......؟؟!!! ريآآآن خآآآآف من صرخة سييف ولف ينآآآظره شافه ماسك رآسه ويرص عليه جآ عنده ومسك يده وقآله: آيش فيك ترآ آلحين بيجي آلدكتور آذآ آنت تعبآن آطلع من المحآضره نآظره سيف بعيون مدمعه: آنت صح؟؟ ريآآآن مستغرب منه: كيف يعني؟؟آنآ.. من تقصد؟؟ سييف: آنت صح عبدالله آنت تكفى قول آنه أنت ريآآآن آستغرب زيآدة :طيب قوووم خلينآ نطلع قبل لآيجي الدكتور قام سييف وطلع وريآآن مآسكه ونآآآصر قاعد يصورهم >> طبعآ من دووون لا يعرفون ريآآآن: آلحين قولي آنت آيش فيك آيش سآلفتك بآلضبط؟؟؟ سييف يحآول يتمآسك شوي:خلآص ولآ شي آنسى الموضوع ريآآآن: آنت آيش فيك ومن هو عبدالله ذآ؟؟ سييف: قلتلك خلآص آنسى الموضوع...إلا آنت آيش آسمك؟؟ ريآآآن: آسمي ريآآآآن بس آنت آيش فيك؟وآيش آسمك؟؟ سييف: خلآص مشكور مآ فيني شي وآسمي( سكت شوي) آيش تبي بآسمي؟؟ أكييد بتسوي زيهم أعرفك أنآ ريآن:آنت ليش كذآ سآلتني جآوبتك طيب آقل شي جآوب ع اسآلتي وبعديين منهم ذولي..؟؟!!! سييف: تبي الصج مآعندي جوآب خلآص خلنآ نرجع للمحآضرة مآعآد فيني شي ريآآآن والله آنك غريب بس آنآ ورآك ورآك: آوك يالله مشينآ . . . نرجع لمملكتنا الحبيبة :::في المزرعة::: عآد خلوني آوصف لكم المزرعة شوي مزرعتهم كآنت قمة الروعة كبيرهـ ومزوعة كلهآ وآطرآفهآ مقفله بشجر طوووووووووويل مرهـ عشآن آللي برآ مآ يشوووف آي شيء من آلمزرعه وفيهآ أنواع الحيوانات بجهه وبنص المزرعة في فلتين مشبوكة فبعض كبيره وبالنص صاله.. وحده من الفلل فيها لكل وحدهـ جناح لزوجين وكل جنآح له بآب خآرجي عشآن إذآ طلع مآ يمر من عند الحريم وفي نفس الفله غرف للبنآت.. الفيلآ آلثآنيه حق آلشبآب.. بجهه ثانيه في نآفورهـ كبيره وقبآلهآ طآولآت وكرآسي فخمه.. ورآء آلنآفوره في بيت شعر كبير وآجهته زجآج تطل ع النآفوره من آلجهه آلثآنيه.. بآخر المزرعه في حيوانات واصطبل حق الخيل >>> خلصنا من الوصف آخيرآ هع وصلوآ كل آلسيآرآت في وقت وآحد طبعآ آلبنآت كل وحده رآحت لغرفتهآ ترتب آغرآضهآ وتكمل نومتهآ بآستثنآء لميس ورغد ورآنيآ بعد مآرتبوآ آغرآضهم رآحوآ يتمشووون ويشموون هوآ عند آلشبآب في فلتهم آللي منسدح وآللي منبطح وآللي نايم وآللي يآكل وآللي يلعب>>>مآعندهم وقت هع فآرس: آنآ بشم هوآ آحد يمشي معي نآآآيف: يآآس آنآ آبرووح معك رآآآئد وفمه مليآن آكل: هييييييييييييه لآ تروحون من غيري وقفوآ برووح معآكم نآآيف: لآ حنآ مآنآخذ معنآ بزرآن رآآئد:أقول مآ آلبزر غيرك آنت وجهك فآرس: خلآص عآد تتهآوشون يالله بس مشينآ نآيف: خلآص يالله قم لآ تصيح فينآ آلحين رآآآئد يرمي علبة الكلينكس ع نآآيف: طيب آنآ آوريك من هو رآآئد ياللي مآني بقآيل نآآآيف: آقول آرحمنآ بسكووتك قآل آيش قآل مآنيب قآيل اللي بيسمعك بيقول ميت عليك آنآ فآآرس طفش منهم مطنشينه: آقول آنآ ماشي آنتم تهآوشوآ لآخلصتوآ لحقوني رآآئد: لا خلآص يالله مشينآ وطلعوآ يتمشون . . . عند آلبنآت وآهم يمشون تعبوآ ووقفوآ عند شجره كبيرة وقعدوآ تحتهآ يسولفون رغد: بنآت بقولكم سر بس آمآنه مآ تعلمون آحد آوك رآنيآ: مو آنتي قآيله سر يعني آكيييد مآ رآح نعلم آحد لمييس: حمستيني آعرف قولي يالله وآوعدك محد يعرف رغد: آوك فآكرين آخر مره جينآ آلمزرعه لمآ تآخرت وكنتوآ تدورون علي لمييس: آيه عآآآد ذآك آليوم لآ تذكريني تكفيين خوفتينآ عليك رآنيآ: لآ وبعد لمآ رجعتي تقولين بكل بروود مآ قلت لكم خآفوآ علي يآ برووودك بس رغدد: طيب خلوني آقولكم وين كنت لمييس: ليش وين كنتي قولي لنآ وبآلتفصيييل بعد رغد: طيب كنت آمشي وفجآه حسييت في آحد يمشي ورآي وخفت ورحت آركض للفله بس ضيعتهآ وكنت آشوف ظظظل اللي ورآي يركض ورآي عشآن كذآ رركككضت بقوة عشآن آضيعه ومآ وعييت إلآ وآنآ فييييييييييييييييييييي ....؟!!! فيييييي مكآآآآن غريب بس حلووو حآآآولت آتذكر شنو صآآآر لي بس مآ تذكرت شيء غير آني كنت آركض خآيفه من شخص كآآن يركض ورآآي قمت وآنآ خآآيفه وصررت آمشي آحآآآول آتذكر مكآآن الفله وينهآآآ صررت آمشي لمن سمعت صوت فيصل أخوي ينآديني وكآن بآين بصوته آنه خآيف علي نآديت عليه وتتبعت آلصووت لمن لقيته بس هذي هي آلسآلفه رآنيآ: يمه لو آنآ مكآنك كآآن آمووت من الخووف لميييس: يمممه حتى آنآ بعد رغد:آلمهم آلحين بغيتكم تروحون معآآي لهآلمكآآن لمييس: لآ والله بآيعه عمري آنآ رآنيآ: آولآ آلمكآن بآخر آلمزرعه وآنت تعرفين آلحيوآنآت حآطينهآ هنآك يعني مآفي آمآآآآن هنآآك فنصيحه لآ تروحين بعدين يالله قوموآ ترا تآخرنآ عليهم آلحين تلقينهم خآيفين علينآ لميييس: آي صح والله تآخرنآ وقالت واهي تقوم يالله مشينآ رغد وآهي نآويه آنهآ ترووح ولو بآلحآلهآ: طيب آنآ برووح للسيآره بجيب جوآآآلي نسيته هنآآك وآلحقكم آوك رآنيآ مع لمييس: آوك لآتتآخريين رغد: آوك يالله ورآحت بآتجآه السيآرآت لمن شآفتهم آختفوآ رآآحت للمكآن آللي آهي تبيه بدوون مآتنتبه للشخص آللي يمشي ورآآهآآ بحذر عند آلشبآب رآآئد وفآآرس ونآآيف بعد تمشوآ وتعبوآآ كآنوآ رآجعيين بعديين قالهم نآآيف آنه بيروووح مشوآآر ويرجع فكملوآ فآآرس ورآآئد للفله حقتهم ونآآيف كآآن رآآيح لمكآآنه آلسري فحس بخطوآآآت آحد قدآآمه نآآظرهآآ وشآفهآ نفس آلبنت آللي شآفهآ ذآك اليووم وآللي آشغلت تفكيره وحبهآ تبعهآ بس بدوون لآ تنتبه له طبعآ المكآن كان عباره عن حوض كبير في وروود وأنوااع كثيره ومختلفة من الزهور والعصافيير وفي في الوسط حوووض كبير وفيه ماي يعني زي المسبح وحوله الوروود هاذي وفيه لمبآآت ملونه حول هالمكااان يعني قمة قمة بالروعة اول واحد اكتشف هالمكان كان طبعا ناايف وذاك اليوم يوم كان رايح حس بخطوات قريب منه فقرر يلحقهآ وكانت رغد يوم حست فيه خافت وهربت وهو خاف عليهآ لآ تضييع عشان كذآ هو لحقهآ . . . :::في مكآآن آخر آول مرره نرووح له::: منآآآل وهي منسدحه ع السرير وتلعب بشعرها: هلا والله حبيبي وحشتني كيفك من زمآآن عنك جرآآح بشمئزاز: خلصيني جبتي لي آحد منآآل بتأفف: للحين مآ لقيت آحد ينآسبك كلهم شينآت جرآآآح: طيب وذيك آللي قلتي عنهآ مدري وش آسمهآ آللي تبين تنتقمين منهآ منآآل بآبتسآممة مكر: خلي هذيك يبي لها صبر شوي شوي آصبر علي آنت لمآ آجيب رآسهآ جرآآآح: آوك آشوف بس آلمهم تجهزي لسهرة آليوم ترآ فيهآ فلووس منآآل: اوك حبيبي جرآآآآح: حبتك القرآآده عشر دقايق وآشوفك فالاسترآآحه آوك وقفل في وجهآ من غير لا يسمع ردهآ منال: اوووووووف كل يوم كذآ يقفل بوجهي لكن آوريه بس مو آلحين لمن آنتقم منهآآ أول والله وآخيرآ بتطيحين يابنت مآلك وآخيرآ بشوف خشمك اللي رافعته بالآرض هههههههههه عصفورين بحجر واحد ههههههه خليني اتجهز لآ تطير علي الفلوووس (منال بنت وحيدة امها وابوها متوفيين واهي صغيرة وحطوها عند عمها السكيير اللي مو مهتم فيها اصلا ولا يدري عنها طلعت من عنده من البيت وساكنه لحالها وتنام كل يوم مع واحد بشقة عشان لقمة العيش ع قولتها وتحب جرآآح بس هو مايحبها ويستعملها وسيله لتجيب له البنآت اللي يبيهم واهي تفكر كيف تنتقم من اللي هانتها قداام الطالبات بالمدرسة) . . . :::في وقت آخرعند شآآآدن في جده::: رن رن رن رن قامت مفزوعة ع رنات صوت الجرس وراء بعض غسلت وجهآ ورآحت عشآن تشووف منو آللي ع البآب ناظرت من الفتحة بس مآ شآفت آحد شادن: ميين صووت رجآل ضخم وثقيل: آفتحي يآ بنتي هذآ آنآ لآ تخآفي شآآدن آرتآحت نوعآ مآ لمآ سمعت صوت أبو تميم: طيب ثوآني بس رآحت تلبس عبآيتهآ مع الطرحه وبعدين رجعت تفتح آلبآب دخل أبو تميم ومعآهـ شآب طويل حاولت تدقق بملامحه وشافته نفس اللي جاء أمس وطق عليهآ الباب خافت شوي بس طمنهآ أبو تميم أبو تميم: كيفك يآبنتي عسآك مرتآحه شآآدن بتوتر من نظرآت تميم المتفحصه لهآ: الحمدلله بخير أبو تميم: نآقصك شي محتآجه أي شي قولي ترآ غلآتك من غلآة أبوك شآآآدن بضييق من ذكر سيرة أبوهآآ بس حاولت ما تبين: لآ الحمدلله كل شي عندي مو محتآجه شي الله يجزآك خيير أبو تميم: يآ بنتي سمعي آنآ الحيين كبرت ولآني زي آول وقت آلشبآب رآح فمآ بقدر آمرك كل يوووم حط يده ع كتف ولده تميم وآهو يقول: آلخيير في ولدي تميم بيمرك كل آسبوع وأي شي تبيه قولي له وآهو بيجيبه لك لآ تستحين يآبنتي زين شآآآدن نآظرت بتميم بآرتبآك: مآ تقصر يآعم الله يجعله بميزآن حسنآتك أبو تميم وآهو يستأذن ويمد لهآ ظرف فيه فلوس: خذي يآبنتي هذآ حقك شآآدن ع طوول ردت: لآلآ يآ عم آنآ عندي مآبي شي مشكور أبو تميم: ورآك يآبنتي هذآ حقك من فلوس آبوك آللي عندي شآآآدن بتردد: آكيييد من فلوس أبوي أبو تميم: آيه يآ بنتي ويمد لها بطاقة وهاذي بطاقة الصرآآف حق أبوك بعد شآآآدن تآآخذهآآ بتردد: مشكور عمي ما تقصر الله يطول بعمرك أبو تميم واهو نازل ومعه ولده اللي من دخل ما نزل عينه من على شآآدن: ولو يا بنتي أي شي تبينه هذا تميم وكلميه لما يجيك شآآدن: آوك مشكور عمي وتسكر الباب بعد ما نزلوا وتتنهد بقوة: آآآآآآآآآآآه ما بغى ولده يوخر عيونه عني الحمدلله انه طلع بس خليني أكمل نومي مع انه طآآآر كله بسبة هالتميم وقعدت ع الكنبه تفكر في حآلهآ إلى متى وأهي مثقله ع آلرجآل لمن غلبهآ النوم ونآآمت>> آحلام سعيدة شدووون . . . :::نرووح لحبايبنآ بلندن::: عند ريآآآن ونآآآصر قاعدين بالكفتريا يفطروون ومستنيين المحآضرة الثانيه سوزآن: هآي نآآآصر ناصر اللي قاعد يرسل بلوتوث طالع فيها بإعجاب: هلا والله سوزي قعدي معنا حياك سوزآن تسحب لهآ كرسي وتقعد: مشكور كيفك نآآصر وهو خآآآق: آنآ بخير كيفك آنتي؟؟ سوزان: تمآم كيفك ريآآن؟ ريآآن طبعآ مآ يحب هالحركآت فرد عليها: بخيير وقام عشان يقعد بمكان بالحاله ما لقى بس شاف واحد قاعد لحاله ع طاوله وراح يقعد معاه ريآآن: السلام عليكم مآزن اللي كان لاهي بكتابه رفع راسه: وعليكم السلام حياك ريآآن: ممكن أقعد معك؟؟ مآآزن: ايه تفضل ريآآن: آسف إذا ازعجتك بس منو معي؟ مآآزن: لآ عآدي آصلا آنآ ملآن لحالي اسمي مآآزن وآنت؟ ريآآن: أنا ريآآن تشرفت فيك مازن: وآنآ آكثر ريآآن: آنت هنآ لحآلك تقدر تجي معي آنآ وولد عمتي لو تبي مآآزن بابتسامه: لا مو لحآلي معآي وآحد صديقي جايين آنآ وياه مع بعض بس آلحين مدري وين طس ريآآآن: ههههههه مآآآزن: هههههه وآنآ صادق قآل برووح شوي صارت سنه نخليهم يكملون سوالفهم ونرووح لنآصر وسوزان (طبعا سوزآن أمهآ متوفيه من وهي صغيرة وعايشه مع أبوها بلندن حلووة بمعنى الكلمة اهي تحب نآصر ونآصر بعد يبادلهآ نفس الشعور بعكس ريآآن اللي مو عآجبه وضعهم بس ساكت عشان ناصر) سوزآن: وينك من زمآن عنك عن جد وحشتني نآآصر خلآص رآح فيهآ: والله آنتي اللي وحشتيني آكثر يا قلب نآآآصر آنتي سوزآن بحيا: يووه نآصر ما تبطل كلامك آنت خلآص نآآصر: ويش فيهآ عآدي ترآ مآقلت شي قلب وروح وعقل نآآصر آنتي سوزآن خلاص دوروها ماعاد تلاقونها من الحيا قالت بدلع: نآآآآآآآآآآآصر خلآص عآد ترآ بعدين بقوم وآخليك بلحالك نآآصر خق عليها زيادة بس حاول لا يتهور ويسوي شي: آوك خلآص ايش رآيك نمشي شوي سوزآن: آوك يالله نآصر: يالله :: نرووح لمآزن وريآآن:: طبعآ كآنوآ قآعدين يسولفون مآزن: أقول ريآن برووح بشوف صقيقي وين رآح عن اذنك توه بغى يقووم آلا يشوف سييف جآي يمه مآزن قعد: هذآ هو جآي زيين يفكني من اللف وآنا ادور عليه ريآآن ابتسم ع خفه دمه: ههههه وينه؟؟ مآزن: هذا هو ورا> يقاطعه سييف واهو يسحب الكرسي ويقعد:السلام عليكم مازن+ريآن: وعليكم السلام ريآن رفع نظره وانصدم لما شاف سييف بس تكلم ببرود:هلا والله ولتقينآ آخيرا سييف نآظره شوي: ليش بيني وبينك شي ريآن: لآ سييف نآظره لحظات بعدين وجه كلآمه لمآزن: من وين تعرفه؟؟ مآزن: شوفة عينك من شوي عرفته تراه طيب وحبوب سييف: أدري انه طيب وحبوب ما سألتك آنآ مآزن: يابن الحلال ابتسم شوي دووم وآنت مكشر سييف: وآنت آيش دخلك قآعد ع قلبك آنآ ع آلعموم عن آذنكم احس بضييق وبطلع البيت مآزن: والمحاضره سييف نآظر بريآن شوي بعدين قآل: خلهآ تولي مآزن: يآخي آنت ايش فيك اليوم؟؟ سييف: ولآ شيء يالله آنا بمشي بآي مآزن: آنتبه لنفسك آوك سييف: طيب ومشى عنهم رآيح مآزن يوجه كلآمه لريآن: يآخي هذآ آليوم فيه شي آنآ متآكد ريآن: ليش ايش فيه هو بالضبط مآزن: مآ أدري عنه مآ يفوت ولآ محآضره بس اليوم مدري وش فيه ريآن تضايق شوي لأنه قآل آنه هو السبب: طيب هو وش اسمه وليش بارد كذا مآآزن: اسمه سييف بس هو كذآ لآ تستغرب منه مآيحب يصآدق آحد ولآ يحب آحد يتدخل فيه ع قولته مميز ريآآن: اها بس شكله ماهو غريب علي كني شفته بس وين ماآدري مآزن: يمكن شفته هنآ بالجآمعه ريآآن: صح يمكن (ويقول بقلبه لآ مب هنآ شفته بمكآن ثاني بس وين ما ادري) مآزن: عن اذنك محآضرتي آلحين بتبدآ ريآآن: حتى آنآ بعد مآزن: تشرفت فيك يالله آشوفك بوقت ثاني ريآآن: إن شاء الله نتقآبل مرة ثانية . . . نرجع لمملكتنا وبالتحديد الخبر ::: عند الحريم بالمزرعة::: الجده أم محمد تكلم لمييس: لمييس يمه روحي صحي البنآت لمييس وهي ترقى الدرج: آمري يمه وترووح للبنآت وتصحيهم بعد الصرآخ والطق والهوآش قاموآ وتجمعوآ كلهم تحت عشان يفطروون أم طلال: وسسن وين أختك وسسن وفيهآ النووم: مدري عنهآ يمه يمكن نآيمه تنقز ريمآس بقوة: قسم بالله آنه غش وظلم وخداع وخيانه وتينوه نآيمه فوووق وآنآ هنآ آصآرع النوووم والله مآلي دخل ظلم برووح آنآم زيهآآ ورآحت فوق تكمل نومتهآ أم ريآن: الله يهديهآ هآآآلبنت طووووول وقتتتتها تصآآآرخ مآآ عندهآآ تفآآهم أبد الجده: الله يهديهآ خلآص خلوهآ ع كيفهآ ليآن: لآ والله هم ع كيفهم وحنآ لآ والله لأنآآم زيهم لميس وهي تساسرهآ: بكيفك ترآ برووح للخييل ليآن: حلفي خلآص والله آرووح معاكم لميس تغمز لملآك يعني نجحت الخطة وتستأذن ملآك وترووح عنهم عشان تكلم بالجوآآل . . :::عند رغد::: وصلت للمكآن اللي تبيه وقعدت تدوور وتلف فيه ثم قطعت وردة من ورد الجوري الموجودة وقعدت ع طرف الحووض تلعب وتتكلم مع نفسها بصووت عالي:آآآه أحبه أمووووت فيه وتستنشق الورده آآآه وربي آآعشقه آآعششقه يا نآآآآس نآآيف بقهر: من هو آللي تعشقينه؟؟ رغد خافت ولفت وراهآ وشافته وآقف ورآهآ بالضبط وبآآين عليه آنه مقهور ومعصب عند نآآيف تبعتهآ لحد ما وصلت للمكآن وشفتهآ وهي تدوور بين الورود وكان شكلها سآآحر مع الجنز والبورت الوردي والقميص وردي فاتح مع غامق كت طبعا يبين تفآصيل جسمهآ شكلهآ بقوة فآآآتن بس انقهرت لمن سمعتها تكلم نفسهآ وتقول آنهآ تحبه من هو ذا ودي لو انه قدامي كآن ذبحته نآآيف: ردي من هو اللي تعشقينه؟؟؟ رغد بارتباك وخووف: ما في آحد نآآيف عصب زيادة: ما في آحد هآه وقرب منها وهي من الخوف طاحت بالحوض اللي فيه ماي و لآنها ما تعرف تسبح اختنقت بالمويه وناايف وااقف يطالعها يحس انه مو قادر يحرك رجوله بس يوم شافهآ هدئت تحت المآي وكنه اغمي عليهآ استوعب وطب بالحوض وشآلهآ بين يديه ونزلهآ ضرب خدهآ بغآهآ تقووم بس ما صحت سوا لهآ تنفس صنآعي شوي وبدت تفتح عيونهآ ببطأ هو ارتآح لمآ شافهآ فتحت يحس آنه هم وآنزآح عنه هي كانت خايفه وتصييح وهو من غيير شعور ضمهآ لصدره وحآآول يهديهآ وهي تعلقت فيه ورفضت تفكه وهو ارتبك وحاول يفكهآ منه بس هي كانت متمسكة فيه مررة هو خلاها ع راحتهآ شوي لمن استوعبت هي بحضن ميين بعدت بسرعة وكان باين عليها الخجل والارتباك وقالت: آنآ آسفه ما كآن قصدي ومشت رايحه عنه نآآآآيف: لآ تتأسفين واجبي بس لحظة خلينآ نرجع مع بعض ما يصيير لحالك رغد ابتسمت بخجل: طيب يالله نآيف: يالله ومشى هو قدامها وهي وراه راجعين عند اهلهم . . :::عند ملآك وهي تكلم::: ملآك: يالله عآد فصوول تكفى طلبتك فيييصل: فصول بعينك أصغر عيآلك آنآ ملآك: خلآص آسفه والله مآ عآد آعيدهآ بس قوول تم فيصل بتأأفف: خلآص زييين يالله سكري ملآك: مشكوور فصولي حبيبي فيييصل بصرآآخ: ملآآآآآآآآآآآآك آيش قلنآ ملآك: لآ خلآص آسفه وسكرت بسرعه قبل لا يغيير رآيه وراحت ركض عند لمييس: تمييسووووه لمييس تصكهآ كف: ياحماره عدلي اسمي ملآك وهي تتحسس مكآن الكف: آآآآه يادووبه سمعي نجحت الخطة يالله قومي نآدي ليوون وخلينآ نرووح للخييل بسرعة قبل فيصل لا يجي لمييس وهي رايحة تنادي ليان: ههههههههههه طيب اسبقينا انتي لميييس: ليون يالله قومي بروح للخيل بسرعة ليان: طيب يالله وراحوا مع بعض عند اصطبل الخيل ملآك: آنآ أخااف ما بركب اركبوآ آنتم لمييس: نفسي اركب هالخييل وتآشر عليه ليآآن: أقول طسي منآك بس عآد إلا هذا هذا جوااد حق فييصل وآنتم عارفيين آن فييصل ما يرضى أحد يركبه لمييس: لآ يآشيخة طيب آتحدآك آن ركبتيه ليآآن ما تحب شي اسمه تحدي عشان كذا قالت: ابركبه عنآد فيك الحين وشوفي لمييس: طيب وريني ليآآن: طيب دخلت ليآآآن تمسك الخييل بس هو الخييل عنيد ما يرضى آحد يركب عليه آلا فييصل لأنه حقه ومدربه بس آي آحد غيره يركب يطيحه الخييل ع طوول من فوقه وليآآن عارفه بس عشان ماتبي تخسر التحدي اصرت انها تركبه وركبت عليه والخييل سوى صوت وحآآول آنه يطيحهآ وكآنت بتطيح بس في يد مسكتهآ قبل ما توصل الأرض ليآن نآظرت باللي ماسكهآ كان فيصل وهي من الخوف محاوطه يدهآ ع رقبته لفت تطالع البنآت شآفتهم رايحين ويلوحون لهآ بيدهم وع وجيهم إبتسامه خبث عرفت ان هم وراء هذا كله فييصل مازال ماسك ليان ( ليآن كآنت لابسسه قميص بربري بآلوآن البني والبيج وعليه سدير بني قصير وجنز سكيني وبوت بني ومدخله الجنز فيه وفآتحه شعرهآ ولابسه قبعه الكبير الي يلبسوهآ حق الخيل << خخ مآآعرف آوصفهآ .. وحآطه لهآ قلوس وردي وبلآشر وحآطه كحل فرنسي على عيونهآ ..بختصآآر طآلعه خوووقآقييه ..)(وفيصل كآن لابس تي شيرت آخضر ضييق مبيين عضلآت جسمه نص كم وعليهآ كلام بالنجليزي بآللون الابيض وجينز وجزمه (آكرمكم الله ) سبوت آخضر وآبيض ومسسوووي سبآيككي يعني كآن خققه ) ليآآن ووجههآ أحمر من الحيا: فييصل ممكن تفكني آبرووح فييصل ابتسم ع حياها وقال بحنآن: ليش ركبتي حقي الخييل تبين لفه فيه ليآآن ماردت وكانت بترووح إلا أن يد فييصل رفعتهآ قبل لا ترووح فيصل ركبها ع الخييل وركب وراهآ ومسك خصرهآ وهي ماتت من الحيآ وقامت تدعي ع لمييس وملاك فييصل يبتسم: يالله ما ودك نآخذ لفه بالخييل ليآآن اكتفت بابتسامه وركض الخييل فيهم وهو زآد مسكته على خصرهآ (للمعلوميه ليآن مسميه لفييصل من وهم صغاااار