المشاريع والاقدار التي ترتفع

المشاريع والاقدار التي ترتفع

المشاريع والاقدار التي ترتفع

المشاريع والأفكار التي ترتفع (بقصد او بدون قصد) بالصراع السياسي من على سطح الأرض إلى السماء ومن حقل السياسية والمدنية إلى مجال الدين والمعتقد لاسيما في مجتمع مسلم بالفطرة وبالهوية والإنتماء، تظل دائماً وأبدأ ليست مشاريع تقليدية ومتخلفة فحسب، بل هي مشاريع تفخيخية وكارثية وخطيرة بالمطلق على مستقبل الأجيال وعلى السلم والأمن الإجتماعي في أي بلد، وحتى على مستقبل الثورة والجمهورية، ومن يعترض على هذا الطرح الذي لا أنحاز فيه سوى للمعقول العقلي الإنساني، عليه أن يؤمن في جوفه بنفس مقدر إعتراضه هذا على إحتمالية أن يكونوا أصحاب المسيرة القرآنية على صواب أو من حقهم أن يكونوا كذلك في هذا المعترك السياسي والعسكري على السلطة في اليمن، والقول بغير ذلك يعني أننا نكيل بمكيالين .
المصدر : فهمي محمد