قائد محور تعز يشدد على ضرورة مقاومة الشائعات ودحضها

قائد محور تعز يشدد على ضرورة مقاومة الشائعات ودحضها

شدد قائد محور تعز، اللواء الركن سمير عبدالله الصبري، على ضرورة مقاومة الشائعات وتفنيدها بشكل علمي ودحضها.
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها اليوم الخميس، بمناسبة اختتام دورة تدريبية لشعبة التوجيه المعنوي بمحور تعز.
ونظمت شعبة التوجيه المعنوي دورة تحت شعار "التوجيه المعنوي من أجل بناء الوعي وتفعيل القيم" لمدة أسبوع خلال الفترة ١٩-٢٤ اكتوبر الجاري، وبرعاية من قائد المحور، اللواء سمير الصبري.
واستهدفت الدورة التدريبية أركانات التوجيه في ألوية الجيش، بالإضافة إلى رؤوسا الأقسام بشعبة التوجيه بمحور تعز.
وأشاد قائد المحور بدور رجال التوجيه المعنوي وجهودهم الميدانية في تشكيل وعي المقاتلين في الميدان.
كما استعرض اللواء الصبري، في كلمته أهمية هذه الدورات في تأهيل ضباط وصف ضباط التوجيه المعنوي من أجل القيام بدورهم الميداني في رفع الروح المعنوية، وتعزيز الانضباط العسكري ومقاومة الشائعات.
وقال: "أتوقع أن تؤتي هذه الدورة ثماره وكلي ثقة بأن أركانات التوجيه على مستوي القدرة والكفاءة".
وأضاف: "هناك حرب شائعات تشن بشكل فضيع ويجب مقاومتها والتصدي لها". موجها بإقامة دورات خاصة بالحرب النفسية.
كما أشاد قائد المحور بدور شعبة التوجيه وتنظيمها لمثل هذه الدورات، مشيراً إلى أن دور أركانات التوجيه المعنوي بالوحدات "رقابي بالأساس".
من جهتهم أبدى المشاركون في الدورة إعجابهم بمضمون وأهمية الدورة وحسن تنظيمها، شاكرين قيادة المحور وشعبة التوجيه على اهتمامهم بقيادة العمل المعنوي.
وطالب المشاركون بتكثيف مثل هذه الدورات لمالها من أهمية في رفد معارفهم الثقافية وتنمية مهاراتهم المعنوية.
وفي الختام كرم قائد المحور المشاركين في الدورة بشهائد تقديرية، تكريماً لجهودهم ودورهم في سبيل رفع الجانب المعنوي للجيش.