المدرسة المحمدية للمهندسين تنظم مسابقة طلابية

المدرسة المحمدية للمهندسين تنظم مسابقة طلابية

المدرسة المحمدية للمهندسين تنظم مسابقة طلابية

تنظم المدرسة المحمدية للمهندسين، للمرة الثالثة على التوالي، الإقصائيات المحلية لمسابقة "Hult Prize"، وهي أول مسابقة طلابية للمقاولات الاجتماعية في العالم، وتقوم على إيجاد ودراسة فكرة مشروع بغية حل مشكل أو ظاهرة ذات بعد اجتماعي، كالتعليم والطاقة والبيئة.
وستجري هذه الدورة من المسابقة، التي سيكون موضوعها "بناء الشركات الناشئة التي لها تأثير إيجابي على البيئة مع كل دولار كسب"، على ثلاث مراحل هي:
الإقصائيات المحلية: ستجري يوم 05 دجنبر 2019 بالمدرسة المحمدية للمهندسين، حيث سيقوم المشاركون بعرض أفكار مشاريعهم على لجنة تحكيم وازنة ومؤهلة، على أن يمر الفائز إلى المرحلة الموالية.
الإقصائيات الجهوية: ستحتضنها 15 مدينة في العالم، منها لندن، طوكيو، دبي، نيروبي...
المرحلة النهائية: ستنظم بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، حيث سيتوج بيل كلينتون المشروع الفائز.
وستسهر لجنة محلية مختارة من الطلبة المهندسين على تنظيم الإقصائيات المحلية، إذ ستقوم بإرشاد الفرق المشاركة وتوفر لهم الدعم اللازم من أجل أن تنال عروضهم إعجاب لجنة التحكيم، كما ستمول مصاريف سفر الفائزين للمشاركة في الإقصائيات الجهوية وتحضر الإمكانيات اللازمة من أجل تمثيل المغرب في المحافل الجهوية أحسن تمثيل.
يذكر أن مبادرة "Hult Prize" تخصص جائزة مالية للفائزين قدرها مليون دولار أمريكي من أجل تنزيل المشروع الفائز على أرض الواقع.
ويحرص بيل كلينتون، الرئيس الأمريكي السابق، على دعم هذه المسابقة منذ تأسيسها سنة 2010، بترؤسه كل سنة حفل تتويج الفائزين بمقر الأمم المتحدة بنيويورك.
المصدر : هسبريس