بيان لـ رابطة أمهات المختطفين يأسف لتغييب قضية المعتقلين والمخفيين قسراً عن اتفاق الرياض

بيان لـ رابطة أمهات المختطفين يأسف لتغييب قضية المعتقلين والمخفيين قسراً عن اتفاق الرياض

بيان لـ رابطة أمهات المختطفين يأسف لتغييب قضية المعتقلين والمخفيين قسراً عن اتفاق الرياض

في الحين الذي يعلن أبناؤنا المعتقلون في سجن بئر أحمد بمحافظة عدن إضرابهم عن الطعام للمرة الثانية خلال شهر، لمطالبة النيابة العامة اطلاق سراح من صدرت أوامر بالافراج عنهم، وتقديم بقية المعتقلين للنيابة والتحقيق معهم، وتقديم الرعاية الصحية للمعتقلين المصابين باضطراب نفسي ونقلهم إلى المستشفى، فإن رابطة أمهات المختطفين تأسف لتغييب قضية أبنائها المختطفين والمعتقلين والمخفيين قسراً بشكل كامل عن اتفاق الرياض، وخيبة الأمل التي أصابت الأمهات بعد سنوات من الإنتظار، والتي ماكان يجب أن يغفل عنها الموقعون في الاتفاق، وقد أرسلت رابطة الأمهات رسالة رسمية لرئيس الجمهورية "عبدربه منصور هادي" الأسبوع الماضي ناشدته فيها أن تكون حرية المعتقلين والمخفيين قسراً وكرامتهم في مقدمة أولويات الحوار، وإغلاق جميع السجون السرية وأماكن الإحتجاز غير الرسمية لبناء الأمن والسلم الإجتماعي وتثبيت دولة النظام والقانون.
إننا أمهات المختطفين والمخفيين قسراً نطالب الحكومة ووزارة الداخلية ووزارة العدل والنائب العام الكشف عن مصير المخفيين قسراً كخطوة أولى في المرحلة القادمة، والإفراج عن جميع المعتقلين والمختطفين والمخفيين قسراً ، فقلوب الأمهات تستحق السكينة والسلام.
صادر عن رابطة أمهات المختطفين - عدن 6 نوفمبر 2019م