محاولة عزل ترامب: مجلس النواب يحقق في احتمال كذب الرئيس خلال تحقيقات التدخل الروسي بالانتخابات الأمريكية

محاولة عزل ترامب: مجلس النواب يحقق في احتمال كذب الرئيس خلال تحقيقات التدخل الروسي بالانتخابات الأمريكية
ترامب غرّد قائلا إنه "يفكر بقوة" في المثول للشهادة أمام تحقيقات الديمقراطيين في مجلس النواب.

محاولة عزل ترامب: مجلس النواب يحقق في احتمال كذب الرئيس خلال تحقيقات التدخل الروسي بالانتخابات الأمريكية

ينظر المحققون في مجلس النواب الأمريكي فيما إذا كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد كذب على المحقق الخاص روبرت مولر أثناء التحقيق الذي أجراه في مزاعم تدخل وروسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.
وتساءل أحد المحامين في مجلس النواب: "هل كذب الرئيس؟"، وذلك أثناء طلبه ملفات من تحقيقات مولر.
وأشارت تقارير إلى أن المشرعين الذين يجرون تحقيقات تسعى إلى محاكمة ترامب برلمانية بهدف عزله يراجعون بعناية أقوال الرئيس الأمريكي التي أدلى بها لمولر، والتي سُربت لموقع ويكيليكس.
وتستند الإجراءات التي يقودها أعضاء ديمقراطيون في مجلس النواب إلى مزاعم استغلال ترامب سلطاته في الضغط على أوكرانيا.
وطلب مشرعون في يوليو/ تموز الماضي ملفات من تحقيقات هيئة المحلفين السرية الكبرى التي شاركت في تحقيق مولر.

وأصدر قاض أمريكي قرارا بمنح مجلس النواب الحق في الإطلاع على تلك المعلومات، لكن وزارة العدل الأمريكية تقدمت باستئناف لإلغاء القرار. وناقشت جلسة الاثنين الماضي في مجلس النواب ما إذا كان استئناف وزارة العدل يحرم المجلس من هذا الحق مؤقتا أم لا.
أجزاء سرية
وحصل الكونغرس الأمريكي على أغلب المعلومات في تحقيق مولر - بما في ذلك الأجزاء المنقحة، لكن بعض المعلومات الخاصة بهيئة المحلفين الكبرى لا تزال سرية لم يتمكن المشرعون من الاطلاع عليها حتى الآن.
وقدم دوج ليتر، الذي يمثل لجنة الشؤون القضائية في مجلس النواب الأمريكي والتي ستتولى صياغة مواد محاكمة ترامب برلمانيا بهدف العزل، مرافعة المجلس أمام محكمة الاستئناف الفيدرالية الاثنين الماضي.
وقال ليتر إن تحقيقات مجلس النواب بشأن محاولة عزل ترامب تنظر في قضية أوكرانيا. لكنه كشف أيضا عن أن المشرعين في المجلس ينظرون فيما إذا كان ترامب قد كذب على المحقق الخاص مولر في تحقيقاته بشأن مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016.
وطلب محامي مجلس النواب بتمكين المشرعين من الاطلاع على الأجزاء المنقحة من تقرير مولر والتفريغ النصي لهذه الأجزاء.
ولم يمثل ترامب أمام تحقيق مولر، لكنه أرسل إجابات مكتوبة لأسئلة أعدها فريق المحقق الخاص.
ووجهت أسئلة إلى مولر، أثناء شهادته أمام الكونغرس في يوليو/ تموز الماضي، عما إذا كانت إجابات ترامب المكتوبة غير الكاملة أظهرت أنه لا يقول الحقيقة طوال الوقت. وأجاب المحقق الخاص: "أستطيع قول ذلك بصفة عامة".
وليس من المفهوم حتى الآن ما تعنيه إجابة مولر في ذلك الوقت، لكن ليتر قال أمام المحكمة الاثنين الماضي إن رد مولر على السؤال يعني أن الرئيس "كان غير صادق في بعض إجاباته".
ترامب "يفكر في الشهادة"
وربما كان محامي مجلس النواب يشير، أثناء حديثه إلى المحكمة، إلى التقرير المنشور في وسائل إعلام أمريكية الذي يتساءل عما إذا كان ترامب قد كذب بشأن اتصالاته بمسؤولين في موقع ويكيليكس وعلمه بأنهم سينشرون رسائل البريد الإلكتروني المسربة من حسابات أعضاء ديمقراطيين تعرضت للقرصنة.
وأضاف ليتر أن الأدلة التي توافرت أثناء محاكمة روجر ستون، مستشار ترامب، عززت موقف المشرعين الذين يطالبون بالحصول على المعلومات السرية.
وأجرى ستون، الذي أدين الأسبوع الماضي بالكذب على الكونغرس بشأن العمل مع ويكيليكس، عدة اتصالات بترامب أثناء حملة انتخابات الرئاسة الأمريكية 2016.
وقال ترامب في هذا الشأن إنه ليس لديه علم بأي علاقة بين حملته وموقع ويكيليكس، وإنه لم يتحدث مع ستون بشأن هذا الموقع.
في المقابل، قال محامي وزارة العدل الأمريكية، إن تحقيقات الديمقراطيين في مجلس النواب الرامية إلى عزل ترامب ليست إجراء قضائيا، وهو ما يجعل إطلاع المشرعين على المعلومات السرية الخاصة بهيئة المحلفين الكبرى غير قانوني.
رغم ذلك، هناك سابقة قد تعزز طلب المشرعين، إذ منح قاض أمريكي الحق لمجلس النواب في الاطلاع على معلومات سرية خاصة بهيئة المحلفين الكبرى أثناء تحقيقات عزل الرئيس الأمريكي السابق ريتشارد نيكسون.
وبدأت محكمة الاستئناف في دراسة طلب المشرعين بعد المرافعة الشفوية لمحامي مجلس النواب الاثنين الماضي.
ودون ترامب تغريدة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قبيل ظهور الأنباء عن هذا الملف الجديد في تحقيقات مجلس النواب، جاء فيها: "سوف أفكر بقوة في الشهادة أمام تحقيقات العزل حتى أساعد الكونغرس على استعادة تركيزه (على مهامه التشريعية)."
وكما فعل أثناء تحقيقات مولر، وصف ترامب تحقيقات مجلس النواب بأنها "مطاردة ساحرات".
ومن المقرر أن يمثل ثمانية أشخاص أمام مجلس النواب في إطار تحقيقات الديمقراطيين في مجلس النواب.
ويمثل للشهادة أمام المشرعين المسؤولين عن التحقيقات الثلاثاء المقدم ألكسندر فيندمان، الخبير الأمني الأوكراني الذي استمع إلى مكالمة الرئيس ترامب مع نظيره فولوديمير زيلينسكي في يوليو/ تموز الماضي.
وأدت المكالمة الهاتفية إلى شكوى قدمها مسؤول استخباراتي مجهول ضد ترامب، ما أدى في نهاية الأمر إلى بدء الديمقراطيين، الذين يسيطرون على مجلس النواب، تحقيقات تهدف إلى محاكمة ترامب برلمانيا بغية عزله في نهاية المطاف.
المصدر : BBC عربي