مهرجان "الرواد" للمسرح يكرّم الوزّاني والحبشي

مهرجان "الرواد" للمسرح يكرّم الوزّاني والحبشي

مهرجان "الرواد" للمسرح يكرّم الوزّاني والحبشي

افتتح منظمو مهرجان الرّواد الدولي للمسرح بخريبكة الدورة السابعة للتظاهرة، ليلة الأربعاء بالمركب الثقافي بخريبكة، بتكريم الفنّانيْن المغربيّين ميلود الحبشي وسعاد الوزاني، وذلك بحضور جمهور وضيوف ومشاركين من داخل المغرب وخارجه.

وفي كلمة افتتاحية، قال الفنان المسرحي عبد الرزاق عامر، مدير مهرجان الرواد الدولي للمسرح بخريبكة، إن "جمعية الرواد اختارت هذا التقليد السنوي لتكريسه في هذه المدينة المعطاءة بأبنائها وطاقاتها الشابة وخاماتها وجمهورها الذواق، واختارت المسرح سبيلا لترسيخ قيم المواطنة الحقة، ونبذ كل القيم الهدامة".
وأضاف المتحدث ذاته: "إذا كان البعض يعتبر العمل الثقافي وسيلة لقضاء وقت فراغه، فهذا خطأ من وجهة نظرنا، لأن العمل الثقافي يساهم بالقسط الأوفر في البناء الاجتماعي والنفسي والاقتصادي لكل أفراد المجتمع"، مشيرا إلى أن "جمعية الرواد ترى أن الثقافة تشكل دائما وأبدا الحل الأنجع لتطوير الشعوب".

وعرف حفل افتتاح الدورة السابعة للمهرجان، الذي يقام تحت شعار "نمْشِيو نتفرجو في المسرح"، بدعم من المجمع الشريف للفوسفاطو Act4Community، وبتعاون المديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة والثقافة والمجلس الجماعي لخريبكة،(عرف) عرض المسرحية الجديدة لفرقة الرواد التي تحمل عنوان "جُوع لكبار"، ووصلات غنائية في فن عبيدات الرما.
وستتبارى في المسابقة الرسمية للتظاهرة 4 عروض مسرحية، حيث من المقرر أن يتم، يوم الخميس، تقديم مسرحية "بلا مخرج" لفرقة صوفي للفنون الأدائية من مصر، ومسرحية "l’homme aux tartelettes" لفرقة association théâtre de personne من فرنسا.

وسيتم، مساء الجمعة بالقاعة الكبرى للمركب الثقافي بخريبكة، تقديم عرضين مسرحيّين آخريْن ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان، هما مسرحية "الكُرنة" لفرقة عشاق المسرح القادمة من مدينة برشيد، ومسرحية "المزابية" لفرقة الأخوة للفنون والثقافة بخريبكة.
وتضم لجنة تحكيم المسابقة الرسمية، التي يتراّسها الممثل والمؤلف والمخرج المسرحي بوسرحان الزيتوني، كلا من الممثلة زهور السليماني، والكاتب والروائي والإعلامي عبد الرحمان مسحت، من أجل تحديد المسرحية التي ستنال الجائزة الكبرى الذي اختير لها أن تكون باسم الفنان الراحل "صلاح الدين الهليل"، إضافة إلى باقي الجوائز المخصصة للمتنافسين في المسابقة.

وسيشهد اليوم الثاني والثالث من فعاليات المهرجان، الممتد من 20 إلى 23 نونبر الجاري، تنظيم ورشتيْن مسرحيّتين بمركز خريبكة سكيلز، أولاهما حول "إدارة الممثل" تؤطرها هند بن اجبارة، والثانية من تأطير فاطمة بوجو حول "الارتجال".
وحرص منظمو التظاهرة الدولية على برمجة ندوة حول "المسرح المغربي بين الهواية والاحتراف"، حيث من المقرر أن يؤطرها، صباح الجمعة بمركز خريبكة سكيلز، الكاتب الصحافي والمؤلف والمخرج المسرحي عبد الكريم برشيد.

وحسب برنامج المهرجان، سيكون متتبّعو الإصدارات الجديدة حول المسرح، صباح الجمعة، على موعد مع حفل توقيع كتاب تحت عنوان "المخرجون وتجارب في المسرح المغربي المعاصر"، لكاتبه الأستاذ والمخرج عبد الجبار خمران.
وسيكون للأطفال نصيب من المهرجان، إذ تم تخصيص يوم السبت لتنظيم صبيحة بالخزانة الوسائطية التابعة للمجمع الشريف للفوسفاط، تتضمن مسرحية "قصة ابتسامة" لمخرجها هشام سكومة، فنّان ومنشّط ورئيس جمعية "فضاء السكومة لمحترفي التنشيط بخريبكة".