تراجع المبيعات يدفع الوكلاء إلى تخفيض أسعار السيارات في المغرب

تراجع المبيعات يدفع الوكلاء إلى تخفيض أسعار السيارات في المغرب

تراجع المبيعات يدفع الوكلاء إلى تخفيض أسعار السيارات في المغرب

شرع وكلاء تسويق السيارات والمصنعون المحليون في طرح تخفيضات في أسعار علامات السيارات الأوروبية والأسيوية، والسيارات المصنعة محليا، أملا في تدارك الخسائر التي تكبدوها منذ بداية العام الجاري.
أرقام جمعية مستوردي السيارات في المغرب أفادت بأن مبيعات السيارات السياحية الجديدة حققت 93 ألف سيارة، مسجلة انخفاضا بنسبة 13 في المائة في نهاية شهر غشت المنصرم، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي التي شهدت مبيعات السيارات الجديدة في المغرب خلالها رقما قياسيا بلغ 177 ألفا و359 عربة.
ويعول وكلاء تسويق علامات السيارات على تحقيق مبيعات قياسية بمناسبة العروض الخاصة بنهاية السنة لزيادة حجم معاملاتهم السنوي، بعد تسجيل تراجع لافت على مستوى الإقبال على اقتناء السيارات.
وتراوحت نسب التخفيضات التي طبقها أصحاب معارض السيارات ما بين 10 و20 في المائة، وشملت كافة العلامات، بما فيها السيارات منخفضة الكلفة.
واستعانت العلامات الكبرى بمنصات التواصل الاجتماعي، سعيا منها للوصول إلى الفئات الاجتماعية الشابة التي يراهن عليها المهنيون لإنعاش مبيعاتهم قبل نهاية سنة 2019.
وقال مهنيون إن وكلاء بيع السيارات طرحوا أسعارا ترويجية منخفضة مقارنة مع الأسعار الاعتيادية؛ إذ شرعت شركة "رونو المغرب" في تسويق سيارات "داسيا داستر" بثمن يبتدئ من 158 ألف درهم، بينما طرحت أسعار "داسيا دومر" ابتداء من 129 ألف درهم.
وأطلقت شركة "سكاما" سيارات "فورد فييستا" الجديدة، التي تتميز بأناقتها وبسلاسة قيادتها، بسعر يبتدئ من 142 ألف درهم.
واختارت شركة "إف سي أي ماروك"، الموزع الحصري لسيارات "فيات" و"جيب" و"ألفا روميو"، تخفيض سعر سيارات "جيب" ليبتدئ من 234 ألف درهم، فيما طرحت سيارات "ألفا روميو" بسعر يبتدئ من 220 ألف درهم.
المصدر : هسبريس