رواية: قال سامحيني. البارت التاسع

رواية: قال سامحيني. البارت التاسع

رواية: قال سامحيني. البارت التاسع

➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪ مريم: رغد حبيبي اصحي رغد: ايش في تصحيني ذا الوقت مريم: صلاة الفجر رغد: خمس دقائق وصحيتيني مريم أخذت ماء ورشت على وجه رغد. رغد بتأفف : حسبي الله عليك خلاص صحيت وباصلي ارتحتي مريم تحضن رغد وتبوسها: ربي يهديك ويصلحك ➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪ مريم: ما شاء الله عليك ما تأخر حق الله أمجد: ايش بناخذ من ذي الدنيا غير العمل الصالح مريم: ايه والله أمجد:صليتي مريم: ايه الحمد لله أمجد: تقبل الله مريم:كأنه في شي تشتي تقوله أمجد: لا مش مهم مرة ثانية باكلمك مريم: طب اسمعني أمجد: خير مريم: رغد تحلم كل يوم أحلام تزعجها و ... أمجد: وإيش مريم: وانا كمان كل الأحلام تفزع وتخوف أمجد: طيب خير باخذ ماء مقري من الشيخ واغتسلوا فيه ورشي ع البيت ماء وملح واقرئي سورة البقرة كل يوم وبيروح كل شي ان شاء الله. مريم: بس أمجد: ايش? مريم:خائفة على رغد لو نوديها عند الشيخ أحسن. أمجد: يعني حالتها متعبة لذي الدرجة? مريم: حابة أطمن بس. ➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪ وبعــد مرور شهر وأمجد يحاول يتهرب من ذا الموضوع نــروح للشي الرومانتيك. ➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪ العنود:هلا أمجد أمجد: اهلين عنود العنود: ممكن دفترك عشان أنقل منه النواقص أمجد بإبتسامة وفرح: عيوني ولا يهمك العنود: يسلمو بارجعه لك الساعة 12 بعد الفسحة أمجد: طيب ➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪ العنود تكتب من الدفتر. سارة: دفتر من ذا العنود: دفتر أمجد سارة:حب من اول دفتر هههههههه العنود اسكتي بس. ➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪ سارة والعنود يدرسوا مع أمجد هندسة ميكاترونكس ومعروف إن بذا القسم ما يدخلوه بنات كثير عشان كذا هما الثنتين فقط اللي بيدرسوا ذا القسم مع أمجد العنود معجبة بأمجد بشكل كبير وأمجد يبادلها نفس الإعجاب أو يمكن يحبها. ➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪ هل أحببتها يا إلهـــي .. لكنني أخاف, أخاف من النهاية.... ➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪
يوم الجمعـــــة. مريم: أمجد مالك تسوف الشي اللي طلبته منك متى بنروح أمجد بخوف: خلاص خليها للاسبوع الجاي باتفضا لكم وراح ينام ➪➪➪➪➪➪➪➪➪ لا أستطيع فتح عيناي أشعر بأنها ثقيلة جداً وأناملي لا أشعر بها لا أستطيع الحراك, إن أجزائي مشلولة تماماً لكن حاسة سمعي لا تزال موجودة, هناك شخص بجانبي وأشتم رائحة لذيذة جداً إنه لحم مشوي, صوت شخص يأكل الطعام, سأحاول فتح عيني, وبعد معانا باتت فاشلة لكنه فتح عيناه ليرى نفسه في غرفة نومه وما زال الصوت موجود, يا إلهي ماذا يحدث, من قد يكون في غرفتي, إن الصوت على جهتي اليمنى لكنني لا أستطيع الحراك سأحاول من جديد لأحرك راسي , لقد نجحتُ هذه المرة, إنه ينظر لي ومن ثم يأكل ويبتسم إبتسامة لا أفهمها, مَن هذا, وهل أنا مقيَد, أشعر بوخز في جميع جسمي سأنظر لجسمي ماذا حدث له, يا إلهـــــي ماهذااا, مَن فعل هذا بي يا إلهــــي ما هذااا, مَن فعل هذا بي, أين قدماي وأين لحم فخذاي? لماذا أنزف وعظامي ظاهرة? هل أنا أحلم? أم هي الحقيقة. فجأة يَسمع صوت يضحك وبشدة ويقترب منه الشخص الذي في غرفته ..... ➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪ استيقظ أمجد من حلمه مفزوعاً أمجد: يا رب ايش اللي يحصل معي حلمت بذا الحلم مرات كثيرة وقام صلى ركعتين وتر وقرأ قرآن ونام.
➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪ انتهى البارت التاسع *شيمة العديني*
رواية: قال سامحيني البارت التاسع.
➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪ مريم: رغد حبيبي اصحي رغد: ايش في تصحيني ذا الوقت مريم: صلاة الفجر رغد: خمس دقائق وصحيتيني مريم أخذت ماء ورشت على وجه رغد. رغد بتأفف : حسبي الله عليك خلاص صحيت وباصلي ارتحتي مريم تحضن رغد وتبوسها: ربي يهديك ويصلحك ➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪ مريم: ما شاء الله عليك ما تأخر حق الله أمجد: ايش بناخذ من ذي الدنيا غير العمل الصالح مريم: ايه والله أمجد:صليتي مريم: ايه الحمد لله أمجد: تقبل الله مريم:كأنه في شي تشتي تقوله أمجد: لا مش مهم مرة ثانية باكلمك مريم: طب اسمعني أمجد: خير مريم: رغد تحلم كل يوم أحلام تزعجها و ... أمجد: وإيش مريم: وانا كمان كل الأحلام تفزع وتخوف أمجد: طيب خير باخذ ماء مقري من الشيخ واغتسلوا فيه ورشي ع البيت ماء وملح واقرئي سورة البقرة كل يوم وبيروح كل شي ان شاء الله. مريم: بس أمجد: ايش? مريم:خائفة على رغد لو نوديها عند الشيخ أحسن. أمجد: يعني حالتها متعبة لذي الدرجة? مريم: حابة أطمن بس. ➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪ وبعــد مرور شهر وأمجد يحاول يتهرب من ذا الموضوع نــروح للشي الرومانتيك. ➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪ العنود:هلا أمجد أمجد: اهلين عنود العنود: ممكن دفترك عشان أنقل منه النواقص أمجد بإبتسامة وفرح: عيوني ولا يهمك العنود: يسلمو بارجعه لك الساعة 12 بعد الفسحة أمجد: طيب ➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪ العنود تكتب من الدفتر. سارة: دفتر من ذا العنود: دفتر أمجد سارة:حب من اول دفتر هههههههه العنود اسكتي بس. ➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪ سارة والعنود يدرسوا مع أمجد هندسة ميكاترونكس ومعروف إن بذا القسم ما يدخلوه بنات كثير عشان كذا هما الثنتين فقط اللي بيدرسوا ذا القسم مع أمجد العنود معجبة بأمجد بشكل كبير وأمجد يبادلها نفس الإعجاب أو يمكن يحبها. ➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪ هل أحببتها يا إلهـــي .. لكنني أخاف, أخاف من النهاية.... ➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪
يوم الجمعـــــة. مريم: أمجد مالك تسوف الشي اللي طلبته منك متى بنروح أمجد بخوف: خلاص خليها للاسبوع الجاي باتفضا لكم وراح ينام ➪➪➪➪➪➪➪➪➪ لا أستطيع فتح عيناي أشعر بأنها ثقيلة جداً وأناملي لا أشعر بها لا أستطيع الحراك, إن أجزائي مشلولة تماماً لكن حاسة سمعي لا تزال موجودة, هناك شخص بجانبي وأشتم رائحة لذيذة جداً إنه لحم مشوي, صوت شخص يأكل الطعام, سأحاول فتح عيني, وبعد معانا باتت فاشلة لكنه فتح عيناه ليرى نفسه في غرفة نومه وما زال الصوت موجود, يا إلهي ماذا يحدث, من قد يكون في غرفتي, إن الصوت على جهتي اليمنى لكنني لا أستطيع الحراك سأحاول من جديد لأحرك راسي , لقد نجحتُ هذه المرة, إنه ينظر لي ومن ثم يأكل ويبتسم إبتسامة لا أفهمها, مَن هذا, وهل أنا مقيَد, أشعر بوخز في جميع جسمي سأنظر لجسمي ماذا حدث له, يا إلهـــــي ماهذااا, مَن فعل هذا بي يا إلهــــي ما هذااا, مَن فعل هذا بي, أين قدماي وأين لحم فخذاي? لماذا أنزف وعظامي ظاهرة? هل أنا أحلم? أم هي الحقيقة. فجأة يَسمع صوت يضحك وبشدة ويقترب منه الشخص الذي في غرفته ..... ➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪ استيقظ أمجد من حلمه مفزوعاً أمجد: يا رب ايش اللي يحصل معي حلمت بذا الحلم مرات كثيرة وقام صلى ركعتين وتر وقرأ قرآن ونام.
➪➪➪➪➪➪➪➪➪➪ انتهى البارت التاسع Osoroshi